الإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية للتصدي لجائحة انفلونزا الطيور

نشر بتاريخ: 23/10/2005 ( آخر تحديث: 23/10/2005 الساعة: 15:35 )
غزة- معا- أكد د. فوزي شرف استشاري طب العائلة واستشاري طب الطواريء المشارك في لجنة للتصدي لانفلونزا الطيور أن اللجنة التي أخذت اسم" اللجنة الوطنية للتصدي لجائحة ( مصيبة) انفلونزا الطيور" تشكلت بعد اكتشاف أول إصابة بهذا المرض في تركيا.

وأوضح شرف أن أول اجتماع عقد للجنة قبل أسبوعين بمشاركة وزارتي الصحة والزراعة ومؤسسات غير حكومية ومندوبين عن برنامج الصحة العالمية نظراً لأن المرض ليس محلياً بل هو إقليمي ودولي يجتاح أغلب الدول الساحلية وخاصة عبر الطيور البرية والمهاجرة.

وأشار الاستشاري خلال ندوة علمية حول المرض عقدت في كلية المجتمع والعلوم المهنية في مدينة غزة اليوم إلى أن اللجنة ستتبع خطة تصاعدية يتم التعامل معها وفق الاستعدادات الموجودة حيث تعقد اجتماعات دورية عبر الفيديو كونفرنس بين محافظات الشمال والجنوب للوقوف على هذه الاستعدادات والتحضيرات ورفد المؤسسات الصحية الوطنية بالمواد والأدوات الصحية المناسبة للتصدي لهذا المرض في حال اكتشافه في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح أنه لم يتم حتى هذه الأيام اكتشاف أي حالة إصابة بالمرض،مشيراً إلى أن وزارة الصحة عدلت خطة مكافحة مرض السارس التي كانت قد أعدتها إلى مكافحة مرض انفلونزا الطيور في حال اكتشافها في قطاع غزة.

وأشار الدكتور الاستشاري إلى أن أكثر فيروس خطراً هو فيروس H5N1، وH7 قائلاً إنهما الأكثر خطراً وإصابة للإنسان، منوهاً إلى أنه لم يتم التوصل إلى تطعيم الإنسان ضد هذا المرض، فيما تم التوصل إلى تطعيم للطيور ذاتها.

وعن سبل الوقاية من المرض قال شرف إن من اهمها إزالة الشباك عن الشواطيء كما فعلت وزارة الصحة والتخلص من الأسمدة وعزل المناطق التي تكتشف بها حالات الإصابة وعدم السماح لدخول الطيور البرية والطيور المهاجرة، مؤكداً ان الوزارة يمكن أن تقضي على أي انتشار للمرض خلال ثلاثة أسابيع حيث سيتم القضاء على كل الطيور التي يمكن أن يشتبه في إصابتها بالمرض.