الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

بعد لقاء بينهما: فتح والجهاد تتفقان على تفعيل لجنة المتابعة ومواصلة الحوارات

نشر بتاريخ: 24/10/2005 ( آخر تحديث: 24/10/2005 الساعة: 09:26 )
غزة - معا - اتفقت حركتا فتح والجهاد الإسلامي على تفعيل لجنة المتابعة التي تضم الفصائل الوطنية والإسلامية التي تقود الانتفاضة الفلسطينية بما يخدم قضايا شعبنا الفلسطيني خاصة في موضوع ميثاق الشرف الداخلي وحل الإشكالات .

وأكد الدكتور محمد الهندي القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي في أعقاب اللقاء الذي عقد مساء أمس الأحد في مكتبه بمدينة غزة وحضره كلا من الشيخ نافذ عزام والأستاذ إبراهيم النجار وعن حركة فتح كلا من سمير المشهراوي وأحمد حلس وهشام عبد الرازق, على أهمية أن تتفق الفصائل الفلسطينية على جملة من القضايا الهامة التي تتعلق بالشأن الفلسطيني قبل بدء جلسات حوار الفصائل المتوقع مطلع الشهر القادم في القاهرة .

وأوضح الدكتور الهندي أن هذه اللقاءات يجب أن تخرج بصيغة اتفاق موحدة حول ضرورة المحافظة على سلاح المقاومة وظهور السلاح في الشوارع والتصعيد الاسرائيلي المستمر في الضفة الغربية والذي يتزامن مع توسيع الاستيطان وبناء الجدار والتضييق على الأهالي في الضفة الغربية .

وأشار الدكتور الهندي ان حركته تنظر بخطورة بالغة لاستهداف كوادر الحركة في الضفة الغربية والمتمثل في تكثيف عمليات الاغتيال والاعتقال التي طالت المئات من كوادر الحركة خلال الأشهر الماضية .

وأوضح الدكتور الهندي ان وفد الحركة أكد خلال اللقاء ان الانتخابات لا تشكل أولولية لشعبنا الفلسطيني ولحركته في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي .
وأكد أن الجميع اتفق على ضرورة وضع حد للفلتان الأمني الذي بات يشكل خطرا واضحا على شعبنا الفلسطيني وأضاف انه تم الاتفاق على وضع حد لزيادة استخدام السلاح في الخلافات العائلية وبين ان الطرفين اتفقا على مواصلة اللقاءات خلال الأيام القادمة ووصف اللقاء بالهام والإيجابي .