الثلاثاء: 23/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

غزة: ذوو الأسرى يصفون الانسحاب الإسرائيلي بالوهمي ويطالبون العالم الاهتمام بقضية أبنائهم

نشر بتاريخ: 24/10/2005 ( آخر تحديث: 24/10/2005 الساعة: 13:33 )
غزة- معا- وصف ذوو الأسرى اليوم الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة بالوهمي مستنكرين بقاء أبنائهم من المناطق التي حررت داخل سجون الاحتلال وقيامها بسلسلة من الاعتقالات في الضفة الغربية.

وطالب ذوو الأسرى في اعتصامهم الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر بغزة اليوم بمشاركة كل من وزير شؤون الأسرى سفيان أبو زايدة والوزير السابق هشام عبد الرازق, العالمين العربي والغربي بالعمل جاهدين للإفراج الفوري عن الأسرى, ورفع الاهالي صورهم أبنائهم مرددين الهتافات التي تنادي برفع الأذى عنهم وتحسين ظروف حياتهم داخل السجون.

وندد ذوو الأسرى بممارسة الاحتلال لسياسة العزل الانفرادي داخل الزنازين إضافة إلى قطع التيار الكهربائي عنهم والعمل على استفزازهم من خلال التفتيش المفاجيء للسجون في ساعات متأخرة من منتصف الليل ومن غلاء الأسعار داخل "الكنتينا" المقصف الإسرائيلية حيث وصل المبلغ الذي ينفقه الاسير خلال الشهر من 500 شيكل إلى 1000 شيكل مما يشكل ضغطا نفسيا على الأسرى وعبئا اقتصاديا على الأهالي.

وقالت أم أحمد من مخيم النصيرات وهي أم لثلاثة أسرى وشهيد وجريح لـ "معا":"يجب أن تكون قضية الإفراج عن الأسرى على رأس الأولويات خلال قمة الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء الإسرائيلي شارون المقبلة".

فيما قالت العديد من الأمهات ممن قضى أبناؤهن عشرات السنوات داخل السجون من فئة المحكومين مدى الحياة وما يزيد عن ثلاثة مؤبدات أنه لا سلام مع إسرائيل دون الإفراج عن الأسرى.