مجهولون يعتدون على مسجد البحر في يافا ويحطمون عددا من نوافذه

نشر بتاريخ: 24/10/2005 ( آخر تحديث: 24/10/2005 الساعة: 18:37 )
القدس- معا - اعتدى مجهولون متطرفين على مسجد البحر في يافا وقاموا باقتحام المسجد وتحطيم عدد من نوافذه ، ونقلت مؤسسة الاقصى عن مندوبها في يافا محمد أشقر " ابو غازي " انه تلقى اتصالا هاتفيا قبل صلاة فجر يوم السبت 22/10/ 2005 بدقائق معدودة من السيد حسن ابو شحادة أبلغه فيه عن وقوع اعتداء على مسجد البحر

واكد أبو غازي ان هذا الاعتداء هو بفعلة فاعل وقال : " من المؤكد ان شخصا أو أكثر مجهولو الهوية لنا حتى الآن قد قاموا باقتحام المسجد حيث قاموا بتسلق جدار المسجد ومن ثم أرتكبوا هذه الجريمة النكراء بتحطيم نافذتين من نوافذ المسجد مؤكدا ان الاعتداء تمّ على المسجد عن سبق اصرار وترصد.

كما ونقل السيد محمد أشقر امتعاض واحتجاج عدد كبير من مسلمي يافا من افتتاح عدة نواد وملاه ليلية جديدة العهد بالقرب من مسجد البحر والمسجد الكبير في يافا ، حيث يرتاد هذه النوادي جمهور كبير من الشباب والفتيان اليهود برفقة فتيات خاصة يوم الجمعة ليلا ، وبعد ساعات من السمر واحتساء الخمر والسكر يتواجد عدد منهم بجانب المسجد وبالتحديد بالقرب من باب ومدخل المسجد ويقومون بتصرفات مستهجنة وحركات وسلوكيات مخلة بالآداب دون ان يرعوا حرمة للمسجد أو احترام لمشاعر المصلين المتواجدين في مساجدهم ويؤدون صلواتهم ، وأكد السيد " ابو غازي " انّ هذه الظاهرة تزداد وتتفاقم يوما بعد يوم

وفي تعقب لمؤسسة الاقصى على الاعتداء قالت : " هناك أيدي خبيثة سوداء حاقدة متطرفة تصرّ على مواصلة الاعتداء على مسجدنا وأوقافنا عامة ، وعلى المساجد والمقدسات في مدينة يافا بشكل محدد

واوضحت المؤسسة ان تهاون السلطات الاسرائيليةمع الجهات المشبوهة والمتهمة بالاعتداء على مساجد المسلمين هي التي تشجع على مواصلة هذه الاعتداءات والجرائم بحق مساجدنا ومقابرنا وأوقافنا ، مشددة على أن المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها المختلفة هي التي تتحمل مسؤولية كل اعتداء على مساجدنا ومقدساتنا

كما اكدت المؤسسة ان مثل هذه الاعتداءاتسوف تزيدها تشبثا بالمساجد والمقدسات ومقدساتنا ، على كافة الاصعدة ، صلاة ، صيانة واعمارا ، حراسة ودفاعا عنها، وقالت ان ظن هؤلاء المتطرفين سيخيب وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون " .