اغتيال أحد قادة الاقصى واعتقال ناشط من سرايا القدس ومساعده بعد إصابتهما بجراح

نشر بتاريخ: 18/04/2008 ( آخر تحديث: 18/04/2008 الساعة: 08:05 )
نابلس - معا - اغتالت قوات اسرائيلية خاصة صباح اليوم الجمعة هاني الكعبي أحد أبرز قادة كتائب الاقصى التابعة لحركة فتح واعتقلت سامر أبو ليل من سرايا القدس بعد إصابته بجروح و مساعده وأصابت فتاه جراء كمين نصبته تلك القوات في مخيم بلاطة شرق نابلس .

وقال شهود عيان لمراسلنا أن وحدة خاصة إسرائيلية استهدفت هاني الكعبي 26 عاما وسامر أبو ليل 28 عاما في منطقة المسجد القديم وسط مخيم بلاطة وأطلقت عليهم النار مما أدى إلى استشهاد الكعبي على الفور واصابه سامر ابو ليل واعتقال مساعده علاء عليان 25 عاما وإصابة فتاه فلسطينية بجروح تدعى رويده أبو ليل 29 عاما أصابه بالفخذ .

وخرج مئات المواطنين في المخيم بصورة عفوية وحملوا جثمان الكعبي وطافوا به شوارع المخيم ورددوا الهتافات الوطنية في حالة من الغضب مطالبين بالانتقام لمقتل الكعبي .

وكان الكعبي قد خرج من مقرات الأجهزة الأمنية بعد استشهاد المسمي وجرح عدد من زملائه من قبل قوات خاصة إسرائيلية أمام مقر الاستخبارات الفلسطينية بنابلس قبل عدة أسابيع احتجاجا على انتهاك إسرائيل للتفاهمات مع السلطة الفلسطينية .

واتهم جهاز الشاباك الإسرائيلي رسميا الكعبي قبل أيام بمحاولة تسميم عشرات الاسرائيلين من خلال تجنيد شخصين بنابلس اعترفا على الكعبي بتزويدهم بمادة السم الأبيض كما قالت الأمر الذي نفاه الكعبي من خلال بيان رسمي لكتائب الاقصي .

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عشرة شبان فجر اليوم الجمعة من قرية بيتا جنوب نابلس بعد مداهمتها بقوات كبيرة من الآليات العسكرية .

وكانت قوات الاحتلال اغتالت امس قياديان, من سرايا القدس, الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي, خلال محاصرتهما في منزل قيد الإنشاء, في بلدة قباطية, جنوب مدينة جنين.