جرافات الاحتلال تشرع في تجريف أراضي عرب الرماضين لإقامة جدار الفصل

نشر بتاريخ: 05/06/2005 ( آخر تحديث: 05/06/2005 الساعة: 11:10 )
معا- شرعت جرافات الاحتلال الاسرائيلي مؤخراً بتجريف الاراضي بمنطقة لاجئي الرماضين جنوب محافظة الخليل في الضفة الغربية لاقامة جدار الفصل وافاد يوسف الفريجات امين سر حركة فتح بموقع عرب الرماضين إن الجرافات الاسرائيلية شرعت قبل ثلاثة ايام بتجريف الاراضي من الجهة الجنوبية لمساكن الرماضين وذلك لاقامة جدار الفصل فوق اراضيهم واوضح الفريجات إن خط سير الجدار الذي بدا العمل لاقامته يلتهم آلاف الدونمات التي يملكها لاجئي عرب الرماضين وان جرافات الاحتلال قد قامت بتجريف الاراضي وتدمير المزروعات وخصوصاً اشجار الزيتون ومحاصيل الحبوب واضاف إن هذه الاراضي التي ستكون خلف الجدار تشكل مصدر رزق وحيد لعرب الرماضين وهي اراضي زراعية ومراعي لمواشيهم وان هذه الاراضي تشكل المتنفس الوحيد لهم ولا يملكون اراضي غيرها من اجل التوسع العمراني للرماضين وان الجدار يترك خلفه ابار جمع المياه التي يعتاش عليها الأهالي كما ويقوم الجدار بمحاصرة المقبرة التي يدفنون بها موتاهم حيث لا يستطيعون بعد بناء الجدار من توسيع هذه المقبرة كما يترك الجدار العنصري خلفه مناطق اثرية منها "منطقة طور النصراني " و "منطقة السد " .
وفي ذات السياق اوضح عضو المجلس المحلي لعرب الرماضين حسن السواعدة إن اقامة جدار الفصل فوق اراضي عرب الرماضين سوف يؤثر على الأهالي من كافة النواحي الاجتماعية والاقتصادية والنفسية والتعليمية وسوف يقطع التواصل الاجتماعي ما بين عرب الرماضين وباقي الاهل في داخل ما يسمى بالخط الاخضر وان حياة اهلنا في الرماضين ستصبح صعبة ولا تطاق للآثار التي سيتركها الجدار العنصري وممارسات الاحتلال ضد قاطني عرب الرماضين واكد السواعدة إن الاراضي التي سيفصلها الجدار هي الاراضي المتبقية لهم بعد حرب 48 حيث تم تهجير هم في الجزء الاخر من اراضيهم والذي يسكنون فيه حالياً واعتبر من جهته الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي بان الجدار الذي سيمر من فوق اراضي عرب الرماضين سيشكل نكبة جديدة لاهلنا وابناء شعبنا الصامدين في الرماضين وان الجدار سيؤدي إلى احكام الحصار على اهالي عرب الرماضين وسيفقدون من جراء اقامته مصادر رزقهم وابار جمع المياه التي تزودهم ومواشيهم بالمياه وان من شان الجدار محاصرة عرب الرماضين وتضييق الخناق عليهم مما يؤدي إلى هجرة ثانية لهم ونكبة جديدة وأعلن الشيوخي بان اللجان الشعبية الفلسطينية وحركة فتح بموقع عرب الرماضين وكافة اللجان الشعبية المقاومة للجدار والاستيطان في محافظة الخليل سيقومون بتنظيم مسيرة جماهيرية حاشدة يوم الثلاثاء القادم تنطلق من امام المجلس المحلي للاجئي عرب الرماضين في تمام الساعة العاشرة صباحاً باتجاه الاراضي المهددة بالجدار هناك بحضور متضامنين من حركات التضامن الدولي ومن معسكر السلام الاسرائيلي المناهض للجدار وذلك احتجاجاً على اقامته وللتاكيد على عدم شرعيته وافاد الشيوخي ايضاً بانه ستتم اقامة صلاة الجمعة القادم فوق تلك الاراضي المهددة بالجدار وان العمل جاري لتنفيذ فعاليات احتجاجية على اقامة الجدار مؤكداً بان ذلك يقوض الجهود السليمة وينسف التهدئة ويتنافى مع حقوق الانسان ويعتبر نوع من انواع العقاب الجماعي مطالبا ً كافة المسؤولين رسمياً ووطنياً وشعبياً بالمشاركة والحضور لكافة فعاليات مقاومة الجدار والاستيطان ولاستمرار في مناهضة اقامته فوق اراضنا الفلسطينية حتى ازالته .