خلال استقباله أمين عام اللجان الشعبية: رئيس بلدية دورا يستعرض إنجازات البلدية وأهداف تشكيل لجان الأحياء

نشر بتاريخ: 05/06/2005 ( آخر تحديث: 05/06/2005 الساعة: 11:21 )
الخليل -معا- استقبل رئيس بلدية دورا الحاج مصطفى الرجوب وعدد من أعضاء المجلس البلدي ورؤساء الأقسام في مبنى البلدية صباح اليوم الأمين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي وقد ألقى رئيس بلدية دورا الحاج مصطفى الرجوب كلمة ترحيبية شارحا إنجازات البلدية ومسيرتها وشرح بشكل مفصل تعاون البلدية مع الأهالي بكافة مناطق دورا من خلال تشكيل لجان الأحياء وقال الرجوب أن المدينة قد تم تقسيمها إلى ستة أحياء كبيرة وهي حي مركز المدينة وحي الشرفة ووادي الحمام والناموس و حي كريسة والرفادة و حي ناقة نوح وكنار وواد أبو القمرة وحي خلة أبو هلال واحنينة ومثلث خرسا وحي سنجر وشعب رشيد وخلة مناع وأضاف الرجوب أن تقسيم دورا إلى أحياء وتشكيل لجان أحياء جاء في محاولة جادة من المجلس البلدي من اجل زيادة أواصر التعاون والتواصل مع المواطنين وللتنسيق والتشاور معهم بخصوص الاحتياجات أللازم توفيرها لأحيائهم مع الترتيب حسب الأولوية ووفق معايير موضوعية محددة وقال الرجوب أن من شان تشكيل لجان الأحياء التسهيل على البلدية من حيث توعية المواطن بواجباته وحقوقه وأيضا توعيته لمهام البلدية بكافة أقسامها وإشعار هذه الأحياء ببرامج ومشاريع البلدية وامكاناتها والتعرف من خلال لجان الأحياء على احتياجاتهم والاولويات والاقتراحات وعلى الملاحظات التي يعرضها سكان الأحياء لنتمكن من تغريز التعاون ما بين البلدية وسكان تلك الأحياء على كافة الأصعدة الخدماتية التي تقدم لهم وبالتعاون معهم وأضاف أن المجلس البلدي يسعى لتوفير المياه لكافة الأحياء بشكل عادل ويسعى لشق وتعبيد الطرق خاصة شارع أبو العشوش والشارع الموصل إلى مدرسة كنار وشارع الجاحظ وشارع الإسكان وأيضا تنفيذ بناء الأرصفة وتوفير الشوارع وإنارة كافة الشوارع الرئيسية واستعرض الرجوب إنجازات التطوير المنجزة وقال لقد تم إعداد مخطط هيكلي للمدينة واستكملت الإجراءات القانونية اللأزمة لوضعه موضع التنفيذ و أصبح لدى البلدية نظام متبع لضبط اعمال البناء والاعمار ومنع المخالفات وأيضا تم تعبيد ما يزيد عن8 كم وأيضا تم تطوير شبكة كهرباء الضغط العالي والمنخفض وتركيب عدد من المحولات وأيضا استملاك قطعة ارض مدرسة كنار (ارض الشريف) وقطعة ارض للخدمات العامة (ارض ابريوش) وأضاف الرجوب أن هنالك مشكلة في كميات المياه الموردة للمدينة ولكن تم العمل على تحسين وضبط توزيع المياه إضافة إلى تنفيذ خطوط مياه يزيد طولها عن 13كم وتم رفع مستوى النظافة وتوزيع الحاويات وأضاف أن الملعب البلدي ومركز شهداء دورا والحديقة العامة يستفيد من خدماتها كامل المناطق المجاورة وقال انه قد تم تنظيم المقبرة في موقع أبو ظهير وتنفيذ (101) قبر من قبل البلدية وتم تسجيل 684 قطعة ارض بأسماء مالكيها لنفس الموقع علما بان عدد قطع الأرض قبل قيام البلدية بمشروع تثبيت مخططات الإفراز وتسجيلها كان (79) قطعة فقط وفي نهاية حديثه أكد أن البلدية تعمل على تنفيذ المشاريع بالتعاون والتنسيق مع لجان الأحياء لإعطائهم الدور والأهمية أمام أحياءهم وكي يكونوا أعضاء هذه اللجان فاعلين وان البلدية تعمل على صرف ما يتم جبايته من كل حي على نفس الحي لتشجيع لجان الأحياء ومن اجل توزيع الخدمات بالعدل والتساوي........
ومن جهة أخرى شرح الأمين العام للجان الشعبية عزمي الشيوخي أهمية وجود لجان الأحياء وتطوير أداءها في كافة المواقع الفلسطينية لتكون بمجموعها اذرع بناء ووحدة للتكامل مع كافة المؤسسات الرسمية والمحلية والأهلية كي تسهم خلال تفاعلها بالنهوض بالواقع الفلسطيني الصعب الناتج من وجود الاحتلال الإسرائيلي وممارساته ضد شعبنا وقضيتنا الفلسطينية العادلة وأكد الشيوخي انه لا يمكن أن ننهض بوضعنا الفلسطيني باتجاه التطور والبناء والتحرر والاستقلال ألا من خلال التعاون الكامل ما بين جميع الجهود الرسمية والشعبية والتكامل في الأداء والانسجام والتناغم في العمل وتنفيذ البرامج والمشاريع من خلال صهر كافة الطاقات في بوتقة العمل الرسمي والوطني والشعبي المشترك مشيدا بالدور الكبير الذي ساهمة به دورا وسكانها في مراحل النضال الفلسطيني وبالتعاون الكبير ما بين المجلس البلدي والمجتمع المحلي وفي نهاية حديثه حيا الشيوخي شهداء وأسرى وجرحى دورا وشعبنا الفلسطيني الذين ضحوا بأغلى ما يملكون من اجل حرية شعبنا ووطننا.