الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الصحافة العبرية تتحدث عن خلافات بين مشعل والزهار وتصف مشعل بالمعتدل والزهار بالمتطرف

نشر بتاريخ: 22/04/2008 ( آخر تحديث: 22/04/2008 الساعة: 11:59 )
بيت لحم- ترجمة معا- وصفت صحيفة معاريف العبرية " اليمينية " رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالقائد المعتدل فيما وصفت القيادي محمود الزهار بالمتشدد والمتطرف الذي يطالب بتنفيذ المزيد من العمليات ضد اسرائيل ويرفض السماح بنقل رسالة من الجندي الاسير جلعاد شاليط الى ذويه.

وخرجت الصحيفة العبرية صباح الثلاثاء بعناوين بارزة على الصحفحتين الاولى والثانية تقول ( والان حماس تقدم : الخلافات الداخلية ) ونشرت صورتين منفصلتين لمشعل والزهار على خلفية النبأ.

واستنادا الى مصادر لم تشر اليها الصحيفة فان جلسة عاصفة جمعت بين مشعل والزهار في دمشق ، قاد خلالها مشعل الجناح المعتدل في القيادة والذي أيد التهدئة وأيد نقل رسالة من الجندي شليط الى كارتر فيما رفض الزهار ذلك وطالب بتنفيذ المزيد من العمليات ضد اسرائيل.

وعلى حد وصف الصحيفة كانت النفوس غاضبة والرؤوس حامية في جلسة لقيادة حماس في دمشق ، وكان مشعل - والذي كان متشددا من قبل - يؤيد الخروج بمواقف "مركبة " تحمل في طياتها الدعوة لتهدئة فيما اعتبر الزهار هذه الدعوى خنوعا لاسرائيل واستسلاما للواقع.

كما وصفت الصحيفة اسماعيل هنية بالرجل البراغماتي الذي ينحى بغير ما يريد الزهار ايضا ويفضل التهدئة.

وتعقيبا على ذلك قال مصدر سياسي اسرائيلي رفيع : ان حركة حماس تعيش ضائقة شديدة بسبب الحصار السياسي والاجراءاتي وانها تعيش الان بين تشدد الجهاز العسكري في غزة والذي يقود سلسلة عمليات ضد الاسرائيليين وبين التيار المعتدل الذي يسعى للاستفادة من وساطة الرئيس الامريكي السابق كارتر.

وان كان كارتر رئيسا سابقا من دون صلاحيات الى انه رئيس امريكي سابق قد يفتح الطريق امام زعامات اخرى في العالم للقاء قادة حماس.

هذا ولم تتطرق الصحيفة الى قرار اسرائيلي واضح بشان التهدئة ولم تشر باي حال من الاحوال الى الخلافات الداخلية الاسرائيلية الشديدة بين وزير الجيش باراك وبين رئيس الوزراء اولمرت واقتصرت التقرير على خلافات حماس الداخلية فقط.