الثلاثاء: 27/10/2020

المبادرة الوطنية : يجب انهاء ظاهرة الفلتان الامني وضرورة الاصلاح في الاجهزة الامنية

نشر بتاريخ: 26/10/2005 ( آخر تحديث: 26/10/2005 الساعة: 18:45 )
رام الله - معا - اعتبرت المباردة الوطنية الفلسطينية ان الموقف الذي طرح من قبل المسؤولين الفلسطينين في المجلس التشريعي يعبر عن عجز كامل لمؤسسات السلطة وفشل في حل مشكية الفلتان الامني واصلاح الاجهزة الامنية .

واضافت المبادرة في بيانها ان الذي جرى يؤكد مرة اخرى على فشل المجلس التشريعي الحالي في معالجة التقصير والعجز الحكومي مما يؤكد ان الازمة تكمن في مجمل النظام الساسي وعجز الحزب الحاكم الذي يسيطر منفردا على كافة مؤسسات السلطة بما في ذلك الرئاسة ومجلسي الوزراء والتشريعي عن تقديم حلول ملموسة لمشكلة الفلتان الامني وتوفير الامن للمواطن.

ودعت المبادرة الى المباشرة في اصلاح شامل للجهزة الامنية وتكريس سيادة القانون واستقلال القضاء مؤكدة ان الاونة الحالية تؤكد الحاجة الى تجديد النظام السياسي واحداث تغيير حقيقي في مكوناته عبر الانتخابات الديمقراطية للمجلس التشريعي والمقررة في 25 يناير القادم.

واضافت المبادرة يتوجب على مؤسسات السطة تقديم الاجوبة والحلول للمشاكل وليس اعادة طرح الاسئلة والتساؤلات التي يطرحها الشعب الفسطيني حول ظاهرة الفلتان المتفشية في كافة الاراضي الفلسطينية .

واكدت المبادرة على صحة الدعوة التي طرحت في خطاب الرئيس بضرورة توفير القرار الجماعي في صنع القرار الكفاحي والتعامل مع موضوع التهدئة والخروقات الاسرائيلية غير ان القرار الجماعي يتطلب ايضا مشاركة جماعية في القرار السياسي .