الخميس: 26/11/2020

حماس لم تشارك - اربعة اجنحة عسكرية من غزة تبارك عملية الخضيرة وتهدد بعمليات اخرى ردا على الخروقات الاسرائيلية

نشر بتاريخ: 26/10/2005 ( آخر تحديث: 26/10/2005 الساعة: 21:01 )
معا - باركت اربعة اجنحة عسكرية مسلحة في قطاع غزة العملية الاستشهادية التي وقعت عصر اليوم في مدينة الخضيرة والتي ادت الى مقتل وجرح عدد من الاسرائيليين

وقالت كل من سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي وكتائب شهداء الاقصى وكتائب الشهيد احمد ابو الريش التابعتين لحركة فتح والوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية ان هذه العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال وان العملية لا تشكل احراجا للسلطة الفلسطينية بل تشكل احراجا للامن الاسرائيلي الذي فشل رغم كل الاحتياطات الامنية وحملة الاعتقالات والقتل في منع وصول الاستشهادي الى هدفه

وقال ابو مجاهد الناطق باسم سرايا القدس :" ان الدم الفلسطيني لن يذهب هدرا وان دم لؤي السعدي ومرافقه ودم محمد الشيخ خليل لن يذهب هدرا وان السرايا ستبقي على عهد الشهداء وان اي اعتداء على فصيل هو اعتداء على الشعب الفلسطيني باكمله"

واضاف ابو مجاهد الذي تحدث في مؤتمر صحفي جمع الاجنحة العسكرية :" لن نسمح لجيش الاحتلال بالاستفراد بالضفة الغربية ونؤكد التزامنا بما تم الاتفاق عليه في القاهرة ولكن بشكل تبادل.. القتل بالقتل والخرق بالرد وسنواصل اطلاق الصواريخ على كل المستوطنات الاسرائيلية طالما تواصلت الاعتداءات"

ابو هارون الناطق باسم كتائب الشهيد احمد ابو الريش اعتبر ان كل المدن الفلسطينية داخل الاراضي المحتلة عام ثمانية واربعين والمستوطنات في الضفة وقرب قطاع غزة هي كلها اهداف مشروعة للمقاومين ولا يمكن التفريق بين ارض وارض في حين اكد الناطق بلسان شهداء الاقصى ان ما قامت به سرايا القدس هو رد طبيعي على جريمة اغتيال لؤي السعدي