الخميس: 26/11/2020

واشنطن تطالب السلطة بتجريد اسلحة فصائل المقاومة وتشن هجوما على حركة حماس

نشر بتاريخ: 26/10/2005 ( آخر تحديث: 26/10/2005 الساعة: 21:25 )
بيت لحم- معا - طالبت الولايات المتحدة الامريكية السلطة الفلسطينية "بلجم" التنظيمات المسلحة وتفكيك اسلحتها.

ووصف المتحدث باسم البيت الابيض سكوت مكليلان عملية الخضيرة بأنها "هجوم شائن على مدنيين أبرياء". وأضاف ان "على السلطة الفلسطينية أن تفعل المزيد لانهاء العنف وأن تمنع تنفيذ الهجمات "الارهابية"."مشيرا ان على السلطة الفلسطينية أن توضح لحماس انه "مادامت تواصل ممارسة هذه الانشطة المسلحة فانه لا يوجد لها دور تلعبه في العملية السياسية."

وأوضح المتحدث ان الهجمات "ليس من شأنها الا أن تقوض قيادة الرئيس عباس". وأضاف انه لا يتعين أن تلعب حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أي دور في العملية السياسية ما دامت مسلحة.

وتابع قوله "ان رأينا في حماس معروف للغاية.. حماس منظمة "ارهابية". ويتعين نزع سلاحها.. وجعلنا هذا الامر واضحا جدا ولا يمكن ان تكون هناك منظمات تلعب دورا سياسيا وتنفذ في الوقت نفسه هجمات أو أن تكون مسلحة."

تجدر الاشارة الى ان واشنطن ركزت هجومها على حماس بينما اعلنت حركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن هجوم اليوم.