الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

بسبب الاثار النفسية التدميرية: برنامج غزة للصحة النفسية يطالب المؤسسات الحقوقية بالضغط على اسرائيل لوقف غاراتها على غزة

نشر بتاريخ: 29/10/2005 ( آخر تحديث: 29/10/2005 الساعة: 03:07 )
غزة- معا - قامت إسرائيل وعلى مدى الثلاثة أيام الماضية باستئناف سياسة القصف الجوي والغارات الوهمية على قطاع غزة بعد فترة من الهدوء الذي شهده القطاع من هذه الغارات لحوالي شهر من الزمن، وقد جاءت هذه الغارات بعيد حدوث عدد من حوادث العنف المتمثلة باغتيال إسرائيل للكوادر الفلسطينية وما تبعها من إطلاق لبعض الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية والقيام بعمليات تفجيرية داخل إسرائيل.

اشار برنامج غزة للصحة النفسية في بيانه الى الآثار النفسية التدميرية التي تنشأ جراء الغارات الوهمية الاسرائيلية على المواطنين في قطاع غزة خاصة الأطفال منهم .

حيث اشار بيان صحفي صدر عن برنامج غزة للصحة النفسية الى انتشار حالات الذعر وارتفاع مستوى القلق والخوف وحالات التبول الليلي اللاإرادي والمعاناة من العدوانية والأحلام والكوابيس الليلية والصعوبات الدراسية وتدني مستوى التركيز والقدرة على التعلم.

اضافة إلى إشاعة حالة من التشوش وفقدان السيطرة والعجز المكتسب واليأس والإحباط وفقدان الأمل لدى المواطنين بشكل يفقدهم القدرة على التحكم في أمور حياتهم.

واوضح البيان ان اثار الاعتداءات تؤدي إلى زيادة الغضب والتوتر والرغبة في الانتقام لدى أبناء الشعب الفلسطيني مما سيكون له آثار سلبية على بناء الثقة وفرص السلام في المنطقة.

وناشد البيان العاميلن في مجال الصحة النفسية ونشطاء حقوق الإنسان ومحبي السلم في إسرائيل والعالم التدخل الفوري والضغط على جميع الأطراف لوقف كل أشكال العنف وعلى الحكومة الإسرائيلية لوقف هذه السياسة التدميرية المبرمجة لما لها من مخاطر كبرى على السلامة النفسية والاستقرار في المنطقة على المدى القريب والبعيد.