الصوراني يستقيل من عضوية اللجنة الوطنية للإصلاح

نشر بتاريخ: 05/06/2005 ( آخر تحديث: 05/06/2005 الساعة: 18:09 )
غزة- معا- مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان يقدم استقالته من عضوية اللجنة الوطنية للإصلاح في السلطة الوطنية الفلسطينية، في ضوء عدم تمكنه من المشاركة في أعمال اللجنة خلال العامين المنصرمين بسبب القيود المفروضة على تنقله من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.
جاء ذلك في رسالة بعث بها الصوراني مؤخراً إلى رئيس اللجنة الوطنية للإصلاح، أشار فيها إلى أنه كان يأمل أن يكون عضواً فاعلاً ونشطاً إلى جانب زملائه وزميلاته في اللجنة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من وراء تأسيها، غير أنه لم يتمكن حتى من المشاركة في اجتماع واحد من الاجتماعات التي عقدتها اللجنة. ويرجع ذلك إلى عدم حصول الصوراني على إذن (تصريح) من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بالسفر إلى مدينة رام الله في الضفة الغربية حيث تعقد اللجنة اجتماعاتها في مقر رئيس الوزراء هناك.

يشار أن اللجنة الوطنية للإصلاح كانت قد تشكلت في أواسط العام 2003 بقرار من رئيس الوزراء وضمت في عضويتها أعضاء اللجنة الوزارية للإصلاح وأعضاء من المجلس التشريعي وممثلين عن المجتمع المدني، كان من بينهم المحامي راجي الصوراني، إلى جانب ممثلين عن قطاع رجال الأعمال وكفاءات أكاديمية وطنية. وبتاريخ 27 أكتوبر 2003، صدر عن مجلس الوزراء الفلسطيني قرار بتشكيل اللجنة برئاسة رئيس الوزراء أحمد قريع. وتضم اللجنة في عضويتها 30 عضواً ممثلين عن مجلس الوزراء والمجلس التشريعي والمجتمع المدني وقطاع رجال الأعمال. وبحسب ما جاء في قرار التشكيل، "تتولى اللجنة على سبيل الأولوية مهمة تشخيص مكامن الخلل ومسبباته في مختلف مجالات العمل الفلسطيني، وإعداد التوصيات لمعالجتها ومتابعة ما يتم بشانها.