الأحد: 25/09/2022

التلفزيون الاسرائيلي: المرحلة القادمة يتعزز وجود الميليشيات المسلحة في لبنان وعلى اسرائيل ان تقرر اي ميليشيا ستؤيد

نشر بتاريخ: 11/05/2008 ( آخر تحديث: 11/05/2008 الساعة: 20:38 )
بيت لحم- تقرير خاص معا- يتابع الاعلام العبري ما يجري في لبنان اولا بأول، وفي هذا الاطار تتسابق وسائل الاعلام التلفزيونية والالكترونية في نقل الاحداث والتحليلات والتصورات المستقبلية عن لبنان الذي لا تزال ذكريات الحروب معه في كل منزل اسرائيلي.

وظل مستقبل لبنان يشغل تفكير الصحافيين والقادة السياسيين والامنيين في اسرائيل على حد سواء ، حيث سارع رئيس الدولة العبرية شمعون بيريس الى التعليق في اليوم الاول من احداث لبنان بقوله انه لم يتفاجا من قدرة حزب الله.

سدنة الحكم في تل ابيب لم يتوانوا عن المتابعة والتعليق على ما يجري ودعا الوزير من حزب العمل عامي ايالون - رئيس الشاباك السابق - الى اجتماع طارئ للكابينيت للبحث في أزمة لبنان وتهدئة غزة.

سفير اسرائيل في الامم المتحدة وصف ما يحدث في لبنان انه " خطير على اسرائيل " كما اخترقت طائرات اسرائيلية الاجواء اللبنانية من جنوبها الى شمالها.

وفي تل ابيب ترأس ايهود اولمرت اجتماعا لمئتين من نشطاء حزب كاديما الليلة الماضية وابدى الجميع اهتمامه بما يحدث في لبنان.

التلفزيون الاسرائيلي وحسب متابعة وكالة معا لم يتوان عن نقل صور وتقارير عما يحدث في لبنان فيما قال ايهود يعاري المحلل في الشؤون العربية للقناة الثانية ان الاقتتال في لبنان لا يزال في بدايته.

واضاف يعاري : لا تزال المواجهات في بدايتها والدول العربية تحاول انقاذ حكومة السنيورة لكن الامر لا يبدو سهلا وسوف ترفض سوريا ارسال اية قوة عربية للفصل.

ثم قال المحلل الاسرائيلي: ان لبنان ستشهد تحشيدا قويا ومتسارعا للميليشيات المسلحة في الفترة القادمة وستعود الحرب الاهلية، لكنهم في النهاية سيتفقون جميعا ضد اسرائيل وسيحاربون اسرائيل معا.

وفي ختام تحليله قال: رغم ذلك لا مناص من ان اسرائيل ملزمة بأن تختار قريبا اي من الاطراف ستدعم واي من الاطراف ستؤيد ؟.