الخليل : رغم الحواجز والعراقيل الاسرائيلية الاف المواطنين يحيون ليلة القدر في الحرم الابراهيمي الشريف

نشر بتاريخ: 30/10/2005 ( آخر تحديث: 30/10/2005 الساعة: 03:03 )
الخليل - معاً - احيا آلاف المواطنين الفلسطينيون ليلة القدر في الحرم الابراهيمي الشريف بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ، رغم الحواجز والعراقيل التي وضعها جنود الاحتلال امامهم.

وافاد مرسل وكالة معا الاخبارية في المدينة ان العديد من دوريات الجيش الاسرائيلي الراجلة والمحمولة قد انتشرت في محيط البلدة القديمة من المدينة ، وقام جنود الاحتلال بايقاف المواطنين نساء ورجال ، ودققوا في هوياتهم الشخصية بعد صلبهم على الجدران وتفتيشهم ، بالاضافة الى عرقلة دخولهم للحرم عبر البوابات الالكترونية.

وقد اشاد تيسير ابو اسنينه مدير مديريات الاوقاف في الجنوب بالمواطنين الذين احييوا ليلة القدر ، وقال " هذا شرف عظيم لنا كمسلمين ان نحيي هذه الليلة العظيمة ، في محراب ابي الانبياء ابراهيم الخليل ، والآلاف التي حضرت الليلة ما زالت تؤكد على اسلامية وعروبة مقام ابي الانبياء ، وهذا بالتالي ينسف كل المخططات الصهيونية الرامية الى تهويده ، والحمد لله الذي مكننا من اعادة الماضي التليد له بعد ان افتقده في السنوات الماضية ."

وأضاف ابو اسنينه " قمنا في وزارة الاوقاف وبرعاية وزيرها بعمل افطار جماعي على شرف المتبرعين والمحسنين للتكية ، كما وجهزنا آلاف الوجبات ليتناولها من حضر لاحياء ليلة القدر في الحرم على السحور ."