عشرات الآلاف يحيون ليلة القدر في مساجد غزة ويتمتعون بسماء صافية دون غارات وهمية

نشر بتاريخ: 30/10/2005 ( آخر تحديث: 30/10/2005 الساعة: 09:03 )
غزة- معا- أحيا عشرات الآلاف من المواطنين في مدينة غزة البالغ تعدادها قرابة 600 ألف مواطن ليلة القدر في مساجد المدينة وخاصة في المسجد العمري الكبير في الحي الشرقي منها.

وتناقلت مآذن مساجدها أصوات الأئمة والمبتهلين والداعين والمصلين الذين توافدوا إلى مختلف المساجد القريبة والبعيدة عن مناطق سكناهم في رحلة روحانية يعمرون فيها مساجد الله منذ انطلاق أذان العشاء حتى بعد بزوغ فجر هذا اليوم.

وأنشد الأطفال ابتهالات دينية مودعة لشهر رمضان الذي شارف على الانتهاء وخاصة بعد أداء المسلمين في مختلف بقاع الأرض صلاة نوافل وقيام الليل في ليلة السابع والعشرين منه والتي يعتقد المسلمون بانها تصادف ليلة القدر التي انزل الله فضائلها في سورة قرآنية خاصة بها وأشار إلى أنها خير من ألف شهر.

ولوحظ في هذه الليلة خلو سماء مدينة غزة من الطائرات الإسرائيلية التي تقرع أجراس الخطر وتدك المدينة بغارات وهمية متواصلة كما عهد المواطنون خلال الأيام الثلاثة الماضية، فيما اشترك الأطفال والشباب والشيوخ والنساء والفتيات في إحياء الليلة بأمان وانفضوا إلى منازلهم بعد أداء صلاة الفجر.

ويلحظ سكون وهدوء الشوارع في المدينة صباح اليوم بعد إعمارها طيلة المساء بأصوات المصلين وابتهالاتهم.