الثلاثاء: 27/10/2020

جمال الشاتي عضو المجلس التشريعي:علينا ان نسعى الى تطوير الحركة الفتحاوية من اجل حركة التطوير الفلسطيني

نشر بتاريخ: 06/06/2005 ( آخر تحديث: 06/06/2005 الساعة: 08:01 )
معا - قال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني جمال الشاتي انه اذا ما اتخذ قرار رسمي من قبل المجلس الثوري لحركة فتح بتاجيل الانتخابات فيجب ان يكون له مبررات مقنعة لان ذلك سوف ينعكس سلبا على الحركة . وفي سؤالنا متى ستاخذ القيادات الجديدة دورها في حركة فتح قال نامل ان لا يكون هناك مفاهيم خاطئة بمعنى الحرس القديم والقيادات الشابة لان هذه المصطلحات هي مصطلحات امريكية اسرائيلية ,وللاسف انها كانت تطرح ايضا في عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات . مضيفا انه يجب ان هناك خطاب واضح يكرس ثقافة ذات طابع اخلاقي من دون ان يكون هناك انهيار اخلاقي "وجيل ينقلب على جيل وجيل يعهر بجيل " وان هناك جيل لا يجد نفسه في الجيل القديم ولا في القيادات الشابة, وهذا مما يؤثر على حساب التطور من خلال عدم فتح المجال لقيادات جديدة تاخذ دورها . مشددا على ان دور القيادات القديمة والحالية في اللجنة المركزية والمجلس الثوري هو ان يسعوا الى تطوير وترميم اطار الحركة من اجل حركة التطوير الفلسطينية العام . وطالب الشاتي بانجاز قرار السجل النضالي والذي يقضي بان يكون هذا السجل معيار المراتبية داخل حركة فتح والذي صدر عن المؤتمر الخامس لحركة فتح في عام 1987 والذي عقد في تونس .
يذكر ان المجلس الثوري لحركة فتح في الجلسة التي عقدها في رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس اتخذ قرارا بتأجيل المؤتمر السادس لحركة فتح والذي كان مقرر عقده في الرابع من شهر آب القادم على ان تحدد اللجنة المركزية للحركة موعد عقد المؤتمر العام خلال اجتماعه القادم الذي سيعقد في الخارج .