شارون: عقد اجتماع مع عباس غير مدرج على جدول أعمالي..لان إسرائيل في حالة حرب الآن مع الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 02/11/2005 ( آخر تحديث: 02/11/2005 الساعة: 03:45 )
القدس - معا- صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون خلال لقائه مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإيطالية جيانيفرانكو فيني بأنه لن يجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس باعتبار أن إسرائيل في حالة حرب الآن مع الفلسطينيين.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن شارون قوله إن عقد اجتماع مع عباس غير مدرج على جدول أعماله طالما استمرت عمليات من وصفهم بالإرهابيين الفلسطينيين، على حد تعبيره.

واشارت مصادر في مكتب شارون الى ان اي اتصالات لا تجرى حاليا مع مكتب رئيس السلطة الفلسطينية حول امكانية عقد لقاء بين شارون وعباس.

وعلى صعيد اخر قال شارون ان المراقبين من الاتحاد الاوروبي الذي سيتم نشرهم في معبر رفح لن يقوموا بدور رقابي فقط وانما سيتمتعون بصلاحيات تنفيذية .

وكرر شارون مطالبة اسرائيل بتجريد افراد حركة حماس من سلاحهم والغاء ميثاق هذه الحركة الذي يدعو الى ابادة اسرائيل وذلك شرطا لمشاركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية .

واضاف انه اذا لم يقدم ابو مازن على نزع سلاح حماس الان فانه لن يستطيع القيام بذلك بعد الانتخابات .

من جهته قال وزير الخارجية الإسرائيلية سيلفان شالوم خلال مؤتمر صحفي مشترك في القدس مع نظيره الإيطالي جيانفرانكو فيني إن بلاده ترحب بتدخل مجلس الأمن في هذه المسألة وترى أنه يتعين على المجتمع الدولي اتخاذ إجراء صارم لإنهاء ما وصفه بالتدخل السوري في الشؤون اللبنانية ودعم دمشق للهجمات التي تستهدف إسرائيل.

ودعا الوزير الإسرائيلي إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1559 بكامله، وهو القرار الذي يشير إلى نزع سلاح حزب الله والفصائل الفلسطينية في لبنان.