الخميس: 22/10/2020

مركز حقوقي يطالب المجتمع الدولي بالقيام بواجبه والتحرك لوقف جرائم اسرائيل

نشر بتاريخ: 02/11/2005 ( آخر تحديث: 02/11/2005 الساعة: 11:17 )
رام الله - معا - طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي لاسيما الدول الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف، بالقيام بواجبها القانوني والأخلاقي والتحرك العاجل لوقف جرائم الحرب الإسرائيلية، وتوفير الحماية للسكان المدنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في ظل استمرار وتصاعد تهديدات الاسرائيلية بارتكاب المزيد من الجرائم بحق المدنيين الفلسطينيين.

واستنكر المركز تصعيد قوات الاحتلال لعدوانها المتوصل واكد أن عمليات الاغتيال والقتل خارج نطاق القانون، ومواصلة سياسة العقاب الجماعي بحق السكان المدنيين، بتشديد الحصار والإغلاق، وتصعيد عدوانها على السكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة تشكل جرائم حرب تنتهك قواعد القانون الدولي، لاسيما اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين في وقت الحرب.

وذكر المركز في بيان له اليوم ان قوات الاحتلال صعّدت من عدوانها المتواصل على قطاع غزة، ونفذت عملية اغتيال وتصفية جسدية راح ضحيتها فلسطينيين، وأوقعت خمسة جرحى، فيما تواصل فرض حصارها على قطاع غزة.

واضاف ان جريمة الاغتيال التي وقعت في جباليا امس تاتي في سياق متصل من جرائم القتل العمد والقصف العشوائي والحصار المشدد الذي تواصل قوات الاحتلال فرضه على السكان المدنيين في قطاع غزة، في تصعيد لسياسة العقوبات الجماعية التي تنتهجها تلك القوات منذ اندلاع انتفاضة الاقصى .