الخميس: 29/10/2020

حركة فتح تدين عملية الاغتيال في جباليا وتدعو كافة الاطراف الدولية التدخل لوقف التصعيد الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 02/11/2005 ( آخر تحديث: 02/11/2005 الساعة: 11:23 )
رام الله - معا -ادانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في بيان عملية الاغتيال التي نفذتها الطائرات الحربية الاسرائيلية في جباليا امس واصفة اياها بالجريمة النكراء

وحذرت الحركة من خطورة التصعيد العسكري الإسرائيلي واستخفاف الحكومة الإسرائيلية بالنتائج والعواقب الوخيمة المترتبة عن مواصلة اغتيال وملاحقة واعتقال المناضلين والمجاهدين من أبناء شعبنا، وحملتها كامل المسؤولية عن تدهور الأوضاع في المنطقة والعودة بها إلى المربع الأول، وتقويض ما تبادر إليه السلطة الوطنية من خطوات لترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي خاصة التفاهمات الوطنية حول التهدئة والخروج من دوامة العنف.

هذا ودعت حركة فتح كافة الفصائل وقوى العمل الوطني إلى ضرورة التوصل إلى رؤية وطنية فلسطينية موحدة للتعاطي مع العدوان الإسرائيلي والرد على الجرائم الإسرائيلية انطلاقاً من قوة ووحدة الموقف الوطني الفلسطيني.

وطالبت الحركة كافة الأطراف الإقليمية والدولية بالتدخل العاجل والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف تصعيدها العسكري ضد الشعب الفلسطيني والالتزام بالتهدئة لتوفير مناخ عام يساهم في إنجاح الجهود والتحركات السياسية المبذولة لإخراج المنطقة من دوامة العنف وبناء السلام العادل والشامل وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.