الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد الأوروبي ينوي تنفيذ خطط تنموية تقدر بملايين الدولارات في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 05/11/2005 ( آخر تحديث: 05/11/2005 الساعة: 15:25 )
غزة - معا - أكدت لويزا مورجانتيني رئيسة لجنة التنمية في البرلمان الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي لديه خطة تنموية تشمل عدة مجالات مختلفة تقدر بملايين الدولارات اعدت من أجل دعم التنمية في قطاع غزة. وشددت مورجانتيني على ضرورة سيطرة الفلسطينيين على المعابر الفلسطينية لما لها من أهمية في تسهيل حركة التنقل للحفاظ على سير تنفيذ الخطة التنموية فى غزة.

واعتبرت مورجانتيني أن خطة فك الارتباط احادية الجانب وانسحاب اسرائيل من مستوطنات قطاع غزة لا يعني حرية القطاع وانهاء الاحتلال بسبب السيطرة الإسرائيلية على المعابر الحدودية وعلى المياه، مضيفة أن خطة فك الارتباط لا تعني الوصول الى سلام لأنها جرت دون مفاوضات بين الطرفين, مؤكدة على أنه من حق الشعب الفلسطيني اقامة دولته على كافة الأراضي التي احتلت عام 67, اضافة الى حقه في دولة توحد الوجود الفلسطيني فى الضفة وغزة بما يكفل تواصلهم وسهولة تنقل الحركة خاصة وأن قطاع غزة بعد عملة الانسحاب أصبح بمثابة سجن كبير, جاء ذلك خلال مؤتمر عقد اليوم بمقر وكالة رامتان للأنباء بغزة اليوم.

وقالت أنه على المجتمع الدولي أن يمارس مسؤولياته اتجاه الفلسطينيين والضغط على اسرائيل من أجل أن وقف بناء المستوطنات ووقف مصادرة الأراضي لبناء لاستكمال الجدار الفاصل والافراج عن الأسرى والمعتقلين ليعيش أفراد الشعب الفلسطيني بحرية وكرامة، متابعة أنه على اسرائيل وقف سياسة القتل خارج القانون (الاغتيال) والالتزام بالقانون الدولي وبالشرعية الدولية.

وأوضحت مورجانتيني أن الشعب الفلسطيني يعيش في ظروف صعبة نتيجة الممارسات الاسرائيلية والاغلاقات المستمرة موضحة أن الفلسطينيين اختاروا السلام مرتان عند انتخابهم للرئيس عرفات وانتخابهم الرئيس أبو مازن مما يعبر عن مدى حاجتهم للسلام ومدى شعورهم بالمسؤولية وقدرتهم على ادارة شؤونهم الداخلية بأنفسهم, ورغم ذلك فان اسرائيل ما زالت تصعد من عدوانها ضد الشعب الفلسطيني.

وتابعت أن من حق الشعوب المحتلة أن تدافع عن نفسها وتقاوم الاحتلال بالسلاح المشروع وذلك بموجب اتفاقية جنيف من أجل نيل حريتهم واستقلالهم .

وأشارت مورجانتيني الى ضرورة دعم المجتمع الدولي للانتخابات الفلسطينية مشددة على ضرورة اجراء الانتخابات التشريعية فى موعدها المحدد وهو 25 يناير المقبل, متابعة أنه على اسرائيل الالتزام باخلاقيات القانون الدولي بعدم وضع عراقيل أمام الانتخابات الفلسطينية.