الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

وإنقلبت الآية- مستوطنو يتسهار يطلقون صاروخا على قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية

نشر بتاريخ: 20/06/2008 ( آخر تحديث: 20/06/2008 الساعة: 13:09 )
بيت لحم- معا- انتاج الصواريخ المحلية الصنع لم يعد حكراً على الفلسطينيين وحدهم, فاصبح للمستوطنين في الضفة الغربية صواريخ خاصة بهم, وفقا لتعبير صحيفة "معاريف", التي انفردت بكشف تفاصيل قيام مستوطن من يتسهار شمالي الضفة الغربية بانتاج صاروخ واطلاقه باتجاه قرية فلسطينية قريبة من المستوطنة المذكورة.

واضافت الصحيفة ان مستوطنة يتسهار تضج هذه الايام بقصة غير مسبوقة تتمثل بقيام احد طلبة المدرسة الدينية فيها, بانتاج صاروخ خاص به وإطلاقه قبل اسوعين من على تلة قريبة باتجاه قرية فلسطينية الا انه سقط في منطقة مفتوحة.

واكدت الصحيفة ان رئيس المدرسة الدينية العليا "لا يزال يوسف حيا" يخضع للتحقيق في هذه القضية بعد ان جرى اعتقاله يوم امس الخميس.

وقبل دقائق من اطلاق الصاروخ على القرية الفلسطينية اعلم افراد خلية الصواريخ سكان المستوطنة بان تجربة على "وسائل معينة" ستجري بعد لحظات يسمع خلالها انفجار طالبين من سكان المستوطنة عدم الاكتراث لسماع صوت الانفجار.

وفعلا تمت عملية الاطلاق وسقط الصاروخ في حقل مفتوح يقع بين القرية الفلسطينية والمستوطنة, وبسبب الانفجار الضخم الناتج عن سقوط الصاروخ هرعت قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي الى المكان على اعتقاد بان الانفجار استهدف المستوطنين وفور معرفة قيادة الجيش بان الصاروخ اطلق على يد المستوطنين جرى نقل صلاحية التحقيق للشرطة الاسرائيلية.

وتشتبه الشرطة بحصول طالب المدرسة الدينية على المعلومات التقنية التي مكنته من انتاج الصاروخ عبر شبكة الانترنت ولا زالت التحقيقات جارية لمعرفة مصدر المواد المتفجرة ومن قدم له المساعدة في انتاج الصاروخ.