إعادة إغلاق معبر رفح بعد فتحه 24 ساعة لتمكين مرور المرضى والحالات الانسانية

نشر بتاريخ: 09/11/2005 ( آخر تحديث: 09/11/2005 الساعة: 15:40 )
خانيونس- معا- أُعيد فجر اليوم إغلاق معبر رفح البري، على الحدود المصرية، بعد اتفاق يقضي بفتحة لمدة أربع وعشرين ساعة.

وجاء الاتفاق المذكور بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من اجل السماح للمرضى والحالات الإنسانية ومن انتهت أقامتهم والمسافرين والقادمين العالقين على طرفي الحدود بالتنقل عبر طرفي المعبر.

وحسب جهات مسؤولة فقد بلغ عدد المسافرين الذين تمكنوا من التنقل بين طرفي المعبر خلال افتتاحه مدة اربع وعشرين ساعة 2200 مسافر، تم توفير كافة سبل الراحة والطمأنينة لهم وإتمام كافة المعاملات داخل المعبر بسرعة كبيرة.

يذكر أن الاتصالات التي تتم مؤخرا بين الفلسطينيين والإسرائيليين تدور معظمها حول إعادة فتح المعبر، حيث يصر الجانب الفلسطيني على تشغيل المعبر وفق الشروط الفلسطينية بوجود طرف أوروبي ثالث، دون التدخل من قبل الجانب الإسرائيلي، ومن المقرر أن يجتمع في وقت لاحق من هذا اليوم، محمد دحلان وزير الشؤون المدنية، وصائب عريقات مسؤول ملف المفاوضات بالسلطة، مع وزير الجيش الإسرائيلي شاؤول موفاز لبحث بعض النقاط العالقة بين الجانبين استعدادا لفتح المعبر الحدودي بشكل نهائي.