الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

المحكمة المركزية في حيفا: مسغاف ملزم باستئناف السفريات المنظمة ودفع رسوم التعليم عن طلاب الكمانة والحسينية

نشر بتاريخ: 09/11/2005 ( آخر تحديث: 09/11/2005 الساعة: 18:37 )
القدس- معا- أمر القاضي برلينر قاضي المحكمة المركزية في حيفا، المجلس الإقليمي مسغاف ووزارة المعارف بالسماح لطلاب قريتي الكمانة والحسينية، الذين يتعلمون في إعدادية وثانوية نحف بالاستمرار في الدراسة هناك, والزمت المحكمة مسغاف أيضا بالاستمرار في تحمل نفقات "رسوم التعليم لطلاب من الخارج"، وباستئناف السفريات التي تقلهم لمدارسهم في نحف.

واقرت المحكمة بأن عدم قيام المجلس بابلاغ الأهالي كما يملي عليه القانون، بقراره حول التسجيل الجديد لأولادهم ونقلهم لمدرسة أخرى وايقاف السفريات، يشكل مسّا بحق الأهالي في الاعتراض على القرار، ومحاولة العمل على إقناع المستويات المختلفة في المجلس الإقليمي مسغاف ووزارة المعارف بإرجاع أولادهم للمدرسة في نحف , مشيرة بأن مسغاف لم يقم بواجبه لكونه لم يقم بالإعلان عن موضوع التسجيل الجديد والنقل بحسب ما تمليه النظم, اضافة لعدم قيامه بإرسال رسائل مكتوبة لأهالي الطلاب بحسب ما يمليه القانون يخبرهم فيها عن التسجيل الجديد، وطلب تسجيل أولادهم، ونقلهم لمدرسة أخرى في وادي سلامة.

يشار ان الالتماس قدم للمحكمة المركزية في حيفا بشهر أكتوبر الماضي، بواسطة المحامية سوسن زهر من عدالة، باسم أولياء أمور الطلاب من قريتي الكمانة والحسينية الذين يتعلمون في المدرستين الإعدادية والثانوية في قرية نحف, حيث قدم ضد المجلس الإقليمي مسغاف وضد وزارة المعارف، بعد أن أوقفا السفريات المنظمة التي تنقل 150 طالبا من القريتين، وكذلك ضد قرارمسغاف بشأن التسجيل الجديد للطلاب الذين ينتقلون للصفين السابع والعاشر ونقلهم لمدرسة أخرى في وادي سلامة.
في أعقاب إيقاف السفريات المنظمة، اضطر معظم الطلاب الوصول إلى مدارسهم سيرا على الأقدام ولمسافات طويلة يوميا، بما في ذلك عبور الشارع الرئيسي عكا- صفد، الذي يشكل خطورة بالغه على حياتهم، والتأخر عن بدء الدوام المدرسي وفي بعض الأحيان وصلوا منهكين بعد أن شارفت الحصة الثانية على الانتهاء .