قوات الاحتلال تقتحم مؤسسات تابعة لحركة الجهاد الاسلامي

نشر بتاريخ: 09/11/2005 ( آخر تحديث: 09/11/2005 الساعة: 18:24 )
رام الله- معا- أقدمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال فجر اليوم الاربعاء على اقتحام مركز آفاق للدراسات و الأبحاث, حيث قامت بمصادرة الأجهزة و المقتنيات.

يذكر أن هذه المرة الثالثة التي تقتحم فيها قوات الاحتلال المركز و الذي اعتقل مديره الأستاذ يوسف الفقهاء_ في وقت سابق من هذا العام_ و مجموعة من العاملين فيه.

ودانت حركة الجهاد الإسلامي هذا الاعتداء معتبرة اياه تصعيدا جديدا لوتيرة الاستهداف إلى كل ما هو فلسطيني من خلال توسيع دائرة الحملة لتشمل مؤسسات المجتمع المدني المقربة من الحركة أو التي يعمل فيها أو يديرها كوادر من الحركة بدعوى أن هذه المؤسسات تقدم خدمات لما تصفه اسرائيل "بالإرهاب".
.
ودعت الحركة في بيانها كافة الأطراف الفلسطينية بما فيها السلطة الوطنية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هذا التصعيد الخطير ضد الحركة و ضد مؤسساتها باعتبار ها تستهدف الإضرار بقدرة شعبنا على الصمود و إحباط المؤسسات القادرة على خدمته و تطويره .

و من داخل سجنه في عوفر صرح الشيخ خضر عدنان الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي قائلا:"إن هذا التصعيد المتمثل بإغلاق العديد من المؤسسات المقربة من الحركة بجنين و طولكرم و رام الله يأتي منسجما مع تصريحات رئيس هيئة الأركان المدعو "ايتان حلوتس" حيث وصف الهجمة بالسياسية الإسرائيلية الممنهجة ضد الحركة و ختم قائلا:"إن الواجب الملقى على عاتقنا اليوم هو زيادة وتيرة الخدمات التي تقدمها حركة الجهاد الإسلامي للشعب الفلسطيني".