الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

أبو مجاهد: لجان المقاومة تشارك في خلية الأزمة لمتابعة التهدئة واللجان وألويتها مع الإجماع الوطني

نشر بتاريخ: 27/06/2008 ( آخر تحديث: 27/06/2008 الساعة: 11:37 )
غزة - معا - أعلن أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية في فلسطين بان قيادة لجان المقاومة اتفقت مع وزير الداخلية المقال د.سعيد صيام على الاشتراك في خلية الأزمة المشكلة من الفصائل الفلسطينية لمتابعة موضوع التهدئة.

وأوضح ابو مجاهد في بيان وصل لـ"معا" بأن وفد يضم الأمين العام للجان المقاومة الحاج كمال النيرب "أبو عوض" وعضوا القيادة المركزية محمد أبو نصيرة "أبو رضوان" ومحمد البابا "أبو عدنان" والناطق الإعلامي أبو مجاهد التقى مساء أمس الخميس بوزير الداخلية المقال د.سعيد صيام وتم التباحث حول التهدئة السارية بين فصائل المقاومة والاحتلال بالإضافة إلى مواضيع مختلفة تخص الشأن الفلسطيني الداخلي.

وطالب الناطق باسم لجان المقاومة، القيادة المصرية الضغط على الحكومة الاسرائيلية للوقف الفوري لكافة أشكال الاستفزاز التي يمارسها في مدن الضفة الغربية، وإلا فان الأمور سوف تكون واضحاً بأن الاحتلال يبيت النية إلى تخريب الجهود المصرية في توسيع التهدئة لتشمل مدن الضفة كما جاء في الاتفاق .

وأكد أبو مجاهد بأن اللجان وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين مع الإجماع الوطني ولن تخرج عنه، موضحة أن التهدئة من منظور المقاومة جاءت من اجل التخفيف عن أبناء شعبنا في قطاع غزة والذي عايش على مدار عامين حصار اسرائيلي.

وكشف أبو مجاهد على أن لجان المقاومة الشعبية تشارك في لجنة الأزمة عبر عضوية اثنين من ابرز قادتها وهما : محمد أبو نصيرة ومحمد البابا لمتابعة الخروقات الاسرائيلية للتهدئة وتشكيل موقف موحد من قبل الفصائل حول هذه الخروقات وكيفية التعامل معها بما يضمن الخروج بموقف واحد يحافظ على مصالح الشعب وحالة الصمود والثبات وتعزيز خيار الوحدة والمقاومة .