في بيان لحركة المسار الوطني الإسلامي :الرئيس الراحل أبو عمار سيبقى رمزا للنضال الفلسطيني

نشر بتاريخ: 10/11/2005 ( آخر تحديث: 10/11/2005 الساعة: 20:27 )
غزة- معا- أصدرت حركة المسار الوطني الإسلامي، بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات قالت فيه "إننا سنبقى الأوفياء لرئيسنا الراحل وسنواصل الطريق الذي بدأه على طريق الحرية والاستقلال مؤكدة أن أبو عمار سيبقى رمزا للنضال الفلسطيني من أجل الاستقلال والتحرر".

وأضافت الحركة أن الرئيس عرفات أمضى عمره ثائرا مدافعا عن قضيتنا الفلسطينية العادلة وقد أثبت للعالم بأن شعبنا يسعى إلى حرية وطنه.

ودعا البيان إلى السير على خطى الرئيس الشهيد في المحافظة على الحقوق المشروعة والثوابت الوطنية، في عودة اللاجئين، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وحثت الحركة جماهير شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج، إلى إحياء هذه الذكرى في تنظيم المسيرات الحاشدة وإقامة المهرجانات الخطابية والندوات.

وتطرقت الحركة في بيانها إلى الاتهامات التي كانت تسوقها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة وتدعي فيها بان الرئيس أبو عمار كان عقبة في طريق تحقيق السلام مؤكدا بأنها كانت أكاذيب وأباطيل هدفها التهرب من تنفيذ الاتفاقيات والعودة إلى طاولة المفاوضات.