الثلاثاء: 24/11/2020

خلال ورشة عمل نظمها الملتقى المدني المشاركات: عندما تتقيد حريتنا في الإختيار نفضل أن نضع الأوراق فارغة

نشر بتاريخ: 07/06/2005 ( آخر تحديث: 07/06/2005 الساعة: 13:22 )
نابلس-معا عقدت مؤسسة الملتقى المدني وبالتعاون مع لجنة المرأة للعمل الاجتماعي-مكتب الشهيد سامي الداية- ورشة تدريبية حول تثقيف الناخبين في منطقة المخفية في محافظة نابلس .
وخلال الورشة والتي إستمرت لمدة أربع ساعات ونصف وأدارها وسيم برغال مدير جلسات الملتقى المدني في محافظة نابلس تم الحديث حول جميع مراحل العملية الانتخابية إبتداء من أهمية العملية الانتخابية فالقانون الإنتخابي والأنظمة الإنتخابية المتعدده فالرقابة على الإنتخابات والتسجيل والنشر والاعتراض والإقتراع والفرز وإخراج النتائج بالإضافة الى تقييم الإنتخابات الرئاسية والمحلية الأخيرة.
ومن جهة أخرى فخلال الورشة والتي شاركت فيها ثلاث وثلاثون سيدة من مناطق مختلفة من محافظة نابلس ، أشارت المشاركات خلال حديثهم أن بعضهن قد انتخبن بناءعلى ما يريده الرجال والبعض الآخر فضلن وضع الأوراق فارغة في صناديق الاقتراع نتيجة مصادرة حقوقهن في إبداء الرأي وإنتخاب من يرونه مناسبا ،وقد أبدت المشاركات إهتمامهن بالموضوع على إعتبار انهن يشاركن لأول مرة في مثل هذه اللقاءات ، مؤكدين على ضرورة تواصل اللقاءات التثقيفية وخاصة فيما يتعلق بالقضايا الإنتخابية والتي لا يجب أن تكون حكرا على الرجال فقط ، مع التأكيد على ضمان حقهن في حرية الإختيار بكل الطرق المشروعة ، كذلك فقد أبدت المشاركات تأييدهن للكوتة النسوية على إعتبار أنها وسيلة لتمكين المرأة في صناعة القرار والمشاركة في العمل المجتمعي والمدني ،وطالبوا بسرعة نشر القانون الإنتخابي المعدل وعدم المماطلة في عقد الإنتخابات التشريعية وعدم إعتماد مبدأ تجزئة الإنتخابات والتي ينص القانون الإنتخابي رقم13 لعام 1995 1لى عقدها بشكل كامل في أرجاء الضفة وقطاع غزة على المستوى الرئاسي والتشريعي.