الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوات الاحتلال تغتال ناشطين من كتائب شهداء الاقصى في جنين وغزة

نشر بتاريخ: 13/11/2005 ( آخر تحديث: 13/11/2005 الساعة: 05:22 )
جنين - معا - اغتالت قوات الاحتلال شجاع بلعاوي احد نشطاء كتائب شهداء الاقصى في مدينة جنين بعد اطلاق النار باتجاه السيارة التي كان يستقلها في جنوب المدينة.

واوضحت مصادر فلسطينية ان ان جنود الاحتلال اطلقوا النار باتجاه سيارة فلسطينية جنوب المدينة ومنعوا سيارات الاسعاف من الوصول اليها لساعات طويلة حيث تبين فيما بعد ان السيارة كانت تقل مجموعة لكتائب الاقصى.

مصادر في قوات الاحتلال اعلنت ان بلعاوي تمكن من الهرب بعد اصابته في قدمه من السيارة وفي اعقاب عمليات واسعة من البحث والتفتيش في المنطقة الجنوبية من جنين اغتال الجيش الشاب شادي بلعاوي دون اعطاء مزيد من التفاصيل .

الجدير ذكره أن بلعاوي مطلوب لقوات الاحتلال منذ عامين وتعرض لمحاولات عدة اغتيال.

وكان بلال واكد الشاعر 22 عاما من كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح في غزة قد استشهد فيما اصيب محمد الشاعر وهو احد نشطاء كتائب الاقصى ايضا على حدود قطاع غزة الشرقية بعد قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي باطلاق النار عليهما.

و اعلن الجيش الاسرائيلي في وقت لاحق من مساء امس السبت انه اصاب اثنين من الفلسطينيين خلال محاولتهم زرع عبوات ناسفة على الحدود الشرقية للقطاع بالقرب من بلدة خزاعة دون تحديد الموقع وبعد ساعات سمح الجيش الاسرائيلي لسيارات الاسعاف الفلسطينية بالبحث عن المصابين دون تحديد الموقع الذي اصاب فيه الاثنين.

واضافت مصادر طبية فلسطينية لمراسلنا انه وبعد ساعتين من البحث تقريبا عثرت سيارة اسعاف على الشابين وكان احدهما قد استشهد فيما اصيب الثاني بجروح حيث تم نقلهما الى مستشفى ناصر وتم التعرف على هويتهما.