الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

قوات الاحتلال تغلق مداخل قرية بيتا جنوب نابلس بالسواتر الترابية وتقيم حاجزا على مدخلها المتبقي

نشر بتاريخ: 13/11/2005 ( آخر تحديث: 13/11/2005 الساعة: 10:40 )
نابلس- معا- أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم كافة مداخل قرية بيتا جنوب شرقي مدينة نابلس بالسواتر الترابية باستثناء طريق المفرق الذي بات يشكل المدخل الوحيد للقرية..

وقال شهود عيان لمراسل "معا" فى نابلس إن جرافات اسرائيلية ترافقها عدة دوريات عسكرية قامت الليلة الماضية باغلاق مداخل القرية من جهة حوارة وعقربا واودلا وعورتا بالسواتر الترابية.

كما نصبت القوات الاسرائيلية صباح اليوم حاجز تفتيش عسكري على مدخل القرية الوحيد المتبقي ودققت فى هويات المواطنين واحتجزت عددا من الشبان.

وتأتي الاجراءات الاسرائيلية المشددة بعد يوم واحد من اعلان كتائب شهداء الاقصى مسؤوليتها عن اصابة جندي اسرائيلي بالقرب من قرية بيتا.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت ليلة أول أمس القرية وسط اطلاق النار بشكل عشوائي مما ادى الى اصابة شابين بجروح هما: قيس فازع داوود ( 21 عاما) وثروت ربحي دويكات ( 17 عاما ) حيث اعتقلتهما سلطات الاحتلال على حاجز حوارة العسكري وهما فى طريقهما الى مشفى رفيديا بنابلس لتلقي العلاج ونقلتهما الى جهة مجهولة.

وأفاد مراسلنا أن المواجهات التي شهدتها البلدة في اعقاب اصابة المواطنين اسفرت عن احراق جيب عسكري اسرائيلي بعد القاء زجاجة حارقة عليه من قبل المتظاهرين.