الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

ذوو اسرى قطاع غزة.. تفاؤل كبير.. ومطالبة باعطاء الاولوية للاسرى القدامى

نشر بتاريخ: 14/07/2008 ( آخر تحديث: 14/07/2008 الساعة: 23:59 )
غزة-معا- يشعر ذوو الاسرى في قطاع غزة، بتفاؤل كبير على امل الافراج عن ابنائهم القابعين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ضمن صفقات التبادل والتي ستبدأ بعد غد الاربعاء مع حزب الله اللبناني.

وكالعادة تواصل اليوم الاثنين توافد ذوي الاسرى إلى مقر اعتصامهم الأسبوعي في مقر الصليب الأحمر بغزة، في زيادة ملحوظة اليوم في أعقاب أنباء عن نية رئيس وزراء إسرائيل الإفراج عن أسرى فلسطينيين كبادرة حسن نية تجاه الرئيس محمود عباس، آملين أن تشمل بادرة " حسن النية" أسرى من القطاع.

وحمل ذوو الاسرى اليوم شعارات تطالب بالإفراج عن كافة الاسرى، مؤكدين على ضرورة الإفراج مبدئيا عن الاسرى القدامى والمرضى وذوي الأحكام العالية والأسيرات والأسرى الأطفال.

وقالت أم ابراهيم بارود الاسير والذي تجاوز اعتقاله عشرين عاما قالت لـ"معا":" على مدى عام لم ازر ابني ولم نتواصل مع ابنائنا سوى بالرسائل والإذاعات المحلية ".

وناشدت بارود السيد نصر الله، بالضغط على الاحتلال للإفراج عن اسرى فلسطينيين تقول إسرائيل "ان ايديهم ملطخة بالدماء" على غرار الافراج عن سمير القنطار.

فيما قالت والدة الاسير سلمان شلوف:" ان شاء الله الفرج قريب عن كل الاسرى الفلسطينيين سواء فتح او حماس او الجهاد او غيره، طفلتي الصغيرة جاءت معي على اعتقاد ان شقيقها الاسير هنا ولكنها لم تجده فبدأت بالبكاء".

بدورها دعت والدة الاسير احمد شبات الى ايلاء الاسرى القدامى اهمية بالغة قائلة :"ان ابنها تبقى من محكوميته ثلاث سنوات ولكنها تضحي بإمكان الافراج عنه ضمن أي صفقة قادمة مولية الاهمية الاولى للاسرى المرضى وذوي الاحكام العالية والاسرى القدامى".