السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بلدية خان يونس تطلق أكبر حملة لإزالة البسطات العشوائية من شوارع المدينة

نشر بتاريخ: 14/11/2005 ( آخر تحديث: 14/11/2005 الساعة: 18:07 )
خانيونس -معا- أطلقت بلدية خانيونس اليوم ، أكبر حملة ميدانيةبالتعاون مع شرطة البلديات في المحافظة لمكافحة وإزالة البسطات العشوائية والتي إنتشرت بصورة كبيرة في شوارع ومركز المدينة وذلك للحفاظ على المظهر الحضاري والنظام العام في خانيونس.

وأكد الدكتور أسامة الفرا رئيس بلدية خان يونس ورئيس الإتحاد الفلسطيني للسلطات المحلية على أهمية إنجاح الحملة التي ستستمر عدة شهور مشيراً إلى ضرورة تحمل الشرطة مسئولياتها الملقاه على عاتقها ومساندة البلدية في كافة مهامها الميدانية ، مشدداً على أهمية تضافر الجهود وتعزيز التعاون المشترك من خلال خطباء المساجد ورجال الدين لحث المجتمع المحلي على مساعدة البلدية والشرطة على القضاء على إنتشار البسطات التي أصبحت تهدد حياة المواطنين نتيجة لإرتفاع عدد حالات المشاجرات والقتل والخلافات بين الباعة والمواطنين خلال الفترة الماضية .

وأشار الفرا إلى أن بلدية خانيونس ستقوم بأخذ دورها في حل بعض المشاكل المتعلقة بأصحاب البسطات والذين يستحقون المساعدة لظروفهم ، لافتاً أن الحملة انطلقت في مرحلتها الأولى في مركز المدينة وشارع البحر ومقابل المسجد الكبير ومن ثم سوق الخميس وتقاطعة مع أحمد عبد العزيز وسوق الظهرة ومقابل عيادة والوكالة وكل المناطق التي تشهد إنشار للبسطات العشوائية.

و يشارك في هذه الحملة موظفو البلدية وشرطة البلديات بالإضافة لإدارات الشرطة المختصة ليتم إخلاء المناطق المشمولة بالحملة حتى يتسنى تطبيق القانون والنظام بشكل صحيح وعلى الجميع.

ودعا الفرا خطباء المساجد ورجال الدين إلى مساعدة البلدية في محاربة الثقافة التحريضية من قبل بعض المواطنين على عمل البلدية والشرطة والتأكيد على حرمانية البيع والشراء من هذه البسطات التي جلبت المشاكل العائلية وعززت ثقافة القتل بين أوساط المجتمع حسب قوله.

من جانبهاأكدت قيادة الشرطة في المحافظة على استعدادها التام للتعاون مع البلدية والعمل المتواصل لإنهاء حالة الفوضى وترسيخ النظام والقانون في الشارع الفلسطيني في كافة المجالات إلى جانب تنظيم مركز المدينة وخاصة حركة السير بإجراء بعض التعديلات الأساسية التي تضمن التخفيف من الأزمة المرورية الخانقة التي تشهدها.