الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المركز الفلسطيني لحقوق الانسان يدين عملية اغتيال ناشطين فلسطينين في جنين ونابلس

نشر بتاريخ: 14/11/2005 ( آخر تحديث: 14/11/2005 الساعة: 18:35 )
رام الله - معا - ادان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عملية اغتيال ناشطين فلسطينيين في مدينتي جنين ونابلس بفارق 24 ساعة واكد أن سياسة الاقتحامات والاعتقالات والقتل العمد التي تنفذها قوات الاحتلال بشكل شبه يومي في الضفة الغربية، تزيد من حالة التوتر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويهدد بسقوط المزيد من الضحايا في صفوف الفلسطينيين.

ودعا المركز المجتمع الدولي للخروج عن صمته حيال تلك الجرائم التي تنفذها اسرائيل، مجددا مطالبته للأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

ولفت المركز الانتباه الى ان هذه الجرائم تاتي بعد أيام من تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون ورئيس هيئة الأركان دان حالوتس، خلال اجتماع عقدته لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي يوم الثلاثاء الموافق 8/11/2005، والتي قالا فيها بأن سياسية "القتل المستهدف"، والضغط العسكري على "المنظمات الإرهابية" ستتواصل.