15/ 11 .... باي حال يعود !!

نشر بتاريخ: 15/11/2005 ( آخر تحديث: 15/11/2005 الساعة: 07:49 )
معا- يصادف اليوم الثلاثاء الخامس عشر من تشرين ثاني عام 2005 الذكرى السابعة عشر لاعلان وثيقة استقلال فلسطين.

ففي الخامس عشر من تشرين ثاني نوفمبر عام 1988 اعلن المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الطارئة التي اطلق عليها اسم " دورة الانتفاضة" المنعقدة في الجزائر قيام الدولة الفلسطينية المستقلة في غزة والضفة الغربية وعاصمتها القدس الشريف .

وقد سمي هذا الاعلان بـ " وثيقة الاستقلال", وقد اصبح هذا اليوم ومنذ ذلك الحين يوما للاستقلال الفلسطيني .

وظل الاحتفال بالمناسبة متوهجا حتى ما قبل انتفاضة الاقصى 2000 , حيث اختفت الاحتفالات بهذا اليوم وغابت لحظات الفرح الغامر به جراء عمليات الاجتياح واعادة الاحتلال للاراضي الفلسطينية والتي مازالت حتى الان رغم تنفيذ اسرائيل انسحابها من قطاع غزة في شهر ايلول الماضي , الا ان سيطرتها على المعابر والاجواء حالت دون شعور الفلسطينيين بالفرح ازاء هذا الانسحاب .

وفي مثل هذا اليوم من كل عام تعطل المؤسسات والدوائر الرسمية اعمالها تعبيرا عن الاحتفال بهذا اليوم في التاريخ الفلسطيني الا ان المناسبة تمر هذا العام والشعب الفلسطيني مازال يعيش لحظات صعبة جراء ما يعانيه من ظروف اقتصادية صعبة وآفاق سياسية مسدودة وارتباك داخلي بسبب الفوضى والانفلات الامني .

وتصادف الذكرى السابعة عشر لاعلان وثيقة الاستقلال مع مرور الذكرى الاولى لرحيل اب الوطنية الفلسطينية ومط'لق وثيقة الاستقلال الرئيس ياسر عرفات .