بعد تبرئة قاتل ابنتها: والدة الطفلة ايمان الهمص تعتبر القرار انتكاسة للقيم الانسانية وتؤكد عزمها التوجه للقضاء الدولي

نشر بتاريخ: 15/11/2005 ( آخر تحديث: 15/11/2005 الساعة: 19:13 )
خانيونس-معا- وصفت هويدا الهمص، والدة الطفلة الشهيدة "إيمان الهمص" 12 " عاما ،التي استشهدت بنيران احد الضباط الإسرائيليين، في مدينة رفح ، في حديث خاص بوكالة " معا "، قرار المحكمة العسكرية الاسرائيلية ،بتبرئة قاتل ابنتها ب "الجائر، وغير النزيه " ،مؤكدة أن عائلتها سوف تلجأ إلى محكمة العدل الدولية ،من اجل إعادة محاكمة الضابط الإسرائيلي، الذي قام بإعدام ابنتها إيمان بدم بارد ، لأنة يستحق عقوبة كبيرة جراء الجريمة البشعة التي ارتكبها بحق طفلة بريئة كانت متوجهة الى مدرستها .

واعربت والدة الطفلة الشهيدة ،عن اسفها لقرار المحكمة،مشيرة الى ان احدا من قتلة مئات الاطفال الذين استشهدوا بدم بارد ،طيلة سنوات الاحتلال، لم يقدم إلى محاكم عادلة ،ونزيهة .

واعتبرت أم ايهاب ( والدة الطفلة الشهيدة )الحكم ،بمثابة انتكاسة لكل القيم والأخلاق ، والقوانين الأنسانية، والحقوقية ، مجددة رفضها له، وداعية كل المؤسسات الدولية والحقوقية، إلى استنكار القرار، والعمل على إدانة الضابط القاتل.

واختتمت والدة الطفلة حديثها وقد بدت عليها علامات الحزن: " حسبنا الله ونعم الوكيل على الضابط، وعلى المحكمة "

وكانت الطفلة ايمان" 12"عاما قد استشهدت برصاص جنود الاحتلال في الخامس من شهر أكتوبر /2004، بعد أن أطلق عليها جنود الموقع العسكري الإسرائيلي غرب مدينة رفح ،الرصاص بشكل كثيف ، ثم قام ضابط الموقع بتفريغ سلاحه في الجسد الغض .

وكانت محكمة عسكرية اسرائيلية ،برأت في تل ابيب اليوم، الضابط الاسرائيلي المتهم بارتكاب جريمة قتل الطفلة ايمان الهمص.

وفي تعقيبه على قرار المحكمة، قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي" افي حاي " في تصريح لوكالة -معا- الاخبارية مساء اليوم الثلاثاء :"ان القرار لارجعة عنه ".

وفي رده على ما ورد من شهادة كان تقدم بها احد رفاق الضابط القاتل قال" حاي ":"ان التحقيقات اكدت كذب شهادة الجندي، باعتبارها شهادة كيدية على حد تعبيره" .

وحول اعتزام والدة الطفلة الشهيدة ،التوجه للقضاء الدولي قال الناطق باسم الجيش الاسرائيلي :"ان من حق والدة الطفلة الاستئناف كي ياخذ القانون مجراه ".