الإثنين: 05/12/2022

نادي اسير طوباس يدعو إلى العمل الجاد من اجل الإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

نشر بتاريخ: 06/08/2008 ( آخر تحديث: 06/08/2008 الساعة: 12:15 )
جنين- معا- دعا محمود صوافطة مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة طوباس, إلى العمل الجاد والحقيقي وبشكل متواصل, من اجل الإفراج عن جثامين الشهداء الفلسطينيين, المحتجزة لدى سلطات الاحتلال في المقابر, التي تطلق عليها " مقابر الأرقام".

وقال صوافطة لمراسلنا في جنين, " يكفي ان يهان شهداءنا الموجودين في مقابر الأرقام لدى سلطات الاحتلال, ويجب تسليمهم لذويهم, ليتم تكريمهم ودفنهم في مقابر محترمة, تليق بهم كشهداء, لأنهم أكرم منا جميعا" .

كما شدد على ضرورة العمل المتواصل, من اجل الإفراج عن كافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال, والذي وصلت حياتهم الى الجحيم, بفعل ممارسات السجانين بحقهم, فقد آن الأوان من اجل الإفراج عنهم, ويعيشوا بقية حياتهم في كنف وبجانب عائلاتهم.

وكان صوافطة, قد دعا أهالي الأسرى والمعتقلين, وذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى سلطات الاحتلال, والفعاليات الشعبية, والمؤسسات, وأهالي محافظة طوباس, للمشاركة في الاعتصام الجماهيري, من اجل المطالبة والتشديد عليها, للإفراج عن الأسرى والمعتقلين, وللإفراج عن جثامين الشهداء.

وأشار صوافطة, أن نادي الأسير الفلسطيني في محافظة طوباس, ستنفذ اعتصاما جماهيريا أمام مقر الصليب الأحمر الدولي, في مدينة طوباس يوم السبت القادم, بمشاركة الأهالي وذوي الأسرى والمعتقلين والشهداء.

ووجه صوافطة, التحية إلى صمود الأسرى والأسيرات, في باستيلات الاحتلال, مشيرا, إلى أنهم ضحوا بالغالي وبزهرات شبابهم, من اجل شعبهم ووطنهم, داعيا الجميع, إلى أوسع مشاركة جماهيرية, في فعاليات التضامن مع الأسرى والمعتقلين .