السبت: 16/01/2021

وزير الخارجية التشيكي يزور رام الله اليوم ويلتقي قريع والقدوة

نشر بتاريخ: 19/11/2005 ( آخر تحديث: 19/11/2005 الساعة: 11:36 )
رام الله- معا- يقوم وزير خارجية جمهورية تشيك سيريل سفوبودا اليوم بزيارة الى الاراضي الفلسطينية سيلتقي خلالها كلا من رئيس الوزراء احمد قريع ووزير الشؤون الخارجية د . ناصر القدوة في مدينة رام الله.

وسيبحث الجانبان الفلسطيني والتشيكي سبل دعم عملية السلام في الاراضي الفلسطينية واهم التطورات الميدانية ما بعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة.

وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية قد أعلنت سابقاً أن زيارة سفوبودا، تهدف إلى تجديد وتأكيد الدور التشيكي، في دعم مسيرة السلام في الشرق الأوسط، والذي توليه التشيك أهمية كبيرة خاصة بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة. وأوضح بيان للوزارة أن الدكتور القدوة، سيبحث مع نظيره التشيكي، عدداً من القضايا الهامة، والتي تتعلق بما بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وأهمية تفعيل تفاهمات شرم الشيخ، ووقف الأعمال الاستعمارية وبناء الجدار الفاصل, الذي تقيمه إسرائيل في عمق الأراضي الفلسطينية.

ونوه بيان الوزارة إلى أن اللقاء، سيناقش سبل العودة لتنفيذ خطة "خارطة الطريق"، من أجل الوصول إلى حل الدولتين، إضافة لبحث سبل تطوير العلاقة الثنائية الفلسطينية -التشيكية في مختلف المجالات وتقويتها.

ومن المقرر أن يحضر وزير الخارجية التشيكي، مراسم توقيع اتفاقية التوأمة بين مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، ومدينة تريبيخو فيس التشيكية، والتي سيوقعها رئيسا بلديتا المدينتين.

كما سيقوم الوزير التشيكي، بالإعلان عن تمويل مشروع في مجال الطاقة بقيمة 2 مليون دولار أميركي، يتعلق بإمداد ثمان قرى في شمال الضفة بالكهرباء.

يذكر أن جمهورية التشيك، تشارك في مشروع دعم جهاز الأمن الوطني، من خلال الاتحاد الأوروبي.