موفاز سيبقى في الليكود وينافس على زعامته

نشر بتاريخ: 20/11/2005 ( آخر تحديث: 20/11/2005 الساعة: 03:05 )
ترجمة معا -عقد وزير الجيش الاسرائيلي شاؤل موفاز، مؤتمراً صحافياً في تل أبيب أعلن فيه أنه سيبقى في الليكود، كما أعلن أنه سينافس على رئاسة الحزب.

وبحسب اقواله، فإنه درس توجه رئيس الحكومة إليه بجدية إلا أنه قرر البقاء في الليكود.

وكانت قد صرحت عناصر في مكتب رئيس الحكومة أن موفاز قد أرسل رسالة إلى شارون يبلغه فيها أنه سيبقى في الليكود، وبحسب العناصر ذاتها فإن قرار موفاز ليس نهائياً!

ويعتزم وزير الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز منافسة بنيامين نتنياهو على زعامة حزب الليكود الاسرائيلي بعد قرار شارون مغادرة الحزب وتشكيل حزب جديد يوم الاثنين حسب المصادر المقربة منه.

وقالت مصادر مقربة من موفاز انه لا يعتزم مغادرة الليكود على الرغم من محاولات جذبه من قبل شارون للاشتراك معه في تشكيل الحزب الجديد واعطائه مركزا قياديا رفيعا في هذه الحزب الجديد

واضافت هذه المصادر ان موفاز عمل على تقوية موقعه خلال العامين الماضيين للمنافسة على المقاعد القيادية الرئيسية في الليكود وحاول التاكيد في كل مناسبة انه سيبقى في حزبه حزب الليكود .

واوضحت صحيفة هارتس التي نقلت الخبر الخاص ببقاء موفاز في الليكود من اجل المنافسة على زعامته انه في حال تقرر عقد الانتخابات العامة المبكرة في شهر اذار فان الانتخابات التمهيدية في الليكود ستعقد في شهر شباط ، ونقلت الصحيفة عن مستشاري موفاز ومقربيه اعتقادهم بان للرجل بعض الحسنات التي يتقدم بها على منافسيه خصوصا نتنياهو لمنافسة زعيم حزب العمل الجديد عمير بيرتس حيث يضيف مستشاري موفاز بان موفاز رجل عسكري من الدرجة الاولى الى جانب اطلاعه على القضايا الاجتماعية في اسرائيل

واوضحت هارتس الى ان موفاز قد يواجه منافسة حادة على زعامة الحزب اضافة لنتنياهو من وزير الخارجية الحالي سيلفان شالوم وعوزي لانداو ، وزعم مقربوا شالوم انه مستعد ويرغب في النافسة في الانتخابات التمهيدية لانه اثبت في الاونة الاخيرة تواصله مع الحزب على عكس موفاز الذي لا يشارك كثيرا في نشاطات الليكود حسب زعم رجال شالوم.

وحول نتنياهو ومخططاته قالت الصحيفة ان نتنياهو يخطط بهدوء هذه الايام وانتظر خطوة شارون لحظة بلحظة ونقل مؤيدوا نتنياهو انه يرغب في التنافس مع شارون لزعامة الحرب حيث يريد نتنياهو الثار لنفسه من الخسائر التي تعرض لها امام شارون حسب المحللون ، وعلى الرغم من ذلك التخطيط بهدوء الا انه اعلن ان نتنياهو سيلتقي برجاله النشيطين في الحزب الاحد