قراءة في زيارة دان حلوتس لمستوطنة سديروت

نشر بتاريخ: 08/06/2005 ( آخر تحديث: 08/06/2005 الساعة: 13:27 )
معاً - خلال مؤتمره الصحافي الأول الذي عقده في مستوطنة سديروت قال رئيس هيئة الأركان الاسرائيلي الجديد الجنرال دان حلوتس أن اسرائيل تمارس سياسة ضبط النفس وأكد على ان عمليات القصف التي تقوم بها الجماعات الفلسطينية المسلحة لن تؤثر على قرار اسرائيل فيما يتعلق بخطة الانسحاب, وأضاف حلوتس: "حالياً لن يدخل الجيش الاسرائيلي الى قطاع غزة وستعطى الفرصة للسلطة للتعامل مع الموضوع".
وحول حقيقة أن الضحايا وعددهم ستة أشخاص كانوا من غير الاسرائيليين هو ما يجعل اسرائيل لا تبادر الى الرد بقوة قال : "لا علاقة لذلك بالموضوع, لكن فيما اذا استمر سقوط القذائف فان رئيس الوزراء تحت مزيد من الضغط للرد".
لفد كان التبرير الذي استخدمته حركة حماس لافعالها هو الادعاء بأن مجموعة اليهود حاولت دخول الأقصى, والحقيقة هي ان الوضع المأزوم القائم بين حركة حماس وفتح بعد قرار أبو مازن تأجيل الانتخابات هو ما يدفع حماس لفعل ذلك غداة زيارة أبو مازن الى غزة, وهذا ما فعلته حماس في زيارته السابقة.
ما حصل في جنين جاء على أرضية خرق حركة الجهاد لعملية التهدئة ومحاولاتها المستمرة للقيام بعمليات داخل اسرائيل, وعندما جاء الجيش لاعتقال مروح كميل من بيته قام أفراد العائلة باطلاق النار تجاههم وهذا ما دفع الجيش للرد, وقتل مروح كميل.
أما التوتر السائد في غزة فهو يحصل بين فترة وأخرى, وحركة حماس معنية بالتهدئة وذلك حتى لا تتهم من قبل الفلسطينيين بانها كانت سبباً في اعاقة عملية الانسحاب.
اسرائيل من جهتها معنية بالسلطة الفلسطينية كشريك يتم التنسيق معه في عملية الانسحاب. وتبقى العملية على رأس جدول أولويات اسرائيل, " اما أن ندخل الى غزة لوقف الصواريخ, فهذا لن يحصل خاصة وأن الحملات السابقة لم تنجح بذلك".