الثلاثاء: 16/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الدعوة إلى اتخاذ إجراءات تساهم في ضبط العملية الانتخابية بما يضمن نزاهة الانتخابات

نشر بتاريخ: 21/11/2005 ( آخر تحديث: 21/11/2005 الساعة: 19:49 )
غزة - معا - اكد المشاركون في ورشة عمل نظمتها مؤسسة الملتقى المدني بشمال غزة على ضرورة اتخاذ إجراءات أكبر تساهم في ضبط العملية الانتخابية بما يضمن مشاركة شعبية أوسع ، ويؤكد على نزاهة العملية الديمقراطية.

ودعا المشاركون إلى توعية المواطنين من قبل المؤسسات الأهلية والرسمية، وتدريب طواقم اللجان الانتخابية بشكل أكبر ، مطالبن المرشحين بالالتزام ببرامجهم الانتخابية ووضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات الشخصية حتى يمنحهم المواطن ثقته.

وأوصى المشاركون بضرورة عقد الانتخابات في موعدها المحدد مطلع العام المقبل لضمان سير العملية الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني ، مشددين على ضرورة العمل الجاد من اجل تكثيف مثل هذه الورشات بهدف تثقيف اكبر قدر ممكن من التجمعات البشرية الفلسطينية التواقة للديمقراطية وحرية التعبير واختيار ممثليهم في مراكز صنع القرار

وأوضح وائل بعلوشة مدير جلسات الملتقى المدني في شمال غزة بان الورشة هدفت إلى توعية المواطنين حول الانتخابات التشريعية و القانون الانتخابي والأنظمة الانتخابية وسير الحملة الانتخابية وتعريف بالانتخابات وأهميتها بالإضافة إلى إطلاعهم على آخر التعديلات حول قوانين الانتخابات والتعديلات التي طرأت عليها .

وجائت هذه الدعوات في ورشة العمل التي نظمتها مؤسسة الملتقى المدني حول "الانتخابات التشريعية القادمة "في بيت حانون بالتعاون مع اتحاد الشباب الفلسطيني وحضور أكثر من 40 مشارك وممثلين عن المجتمع المدني.وذلك في إطار مشروع التثقيف والوعي الانتخابي الذي تنفذه المؤسسة على مستوى الأراضي الفلسطينية بتمويل من الممثلية الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية.