عريقات يدين قرار اسرائيل بناء 310 وحدة استيطانية ويقول انه يدل على معاداة السلام

نشر بتاريخ: 22/11/2005 ( آخر تحديث: 22/11/2005 الساعة: 17:50 )
بيت لحم - معا - رفض الدكتور صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين التعقيب على الانباء التي تحدثت عن موافقة زعيم حزب العمل الاسرائيلي عمير بيرتس على بناء 310 وحدة استيطانية جديدة ، واكتفى عريقات في حديث خاص بوكالة معا الاخبارية بالقول :"نحن ندين قرار الحكومة الاسرائيلية طرح هذه العطاءات لتوسيع مستوطنات معاليه اوميم وارئيل ومنطقة الاغوار .

واضاف عريقات ان اتخاذ مثل هذه القرارات ان دل على شيئ فيدل على استمرار الحكومة الاسرائيلية في سياساتها الاستيطانية التي لا تخدم عملية السلام مضيفا ان ما هو قائم على الارض يدمر اي امكانية للاستمرار في السلام .

وفي رده لسؤال لمعا حول مستقبل السلام مع التغيير في اسرائيل قال عريقات :" نحن نريد صناعة السلام مع كافة الاسرائيليين ونامل من الشعب الاسرائيلي ان يختار حكومة تنشد السلام".

وكانت مصادر صحفية اسرائيلية افادت بان عمير بيرتس صادق مؤخرا على مشروع لبناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنة معاليه ادوميم بالضفة الغربية مشيرة الى ان القرار بهذا الخصوص "اتخذ بالتنسيق مع عمير بيرتس لرغبته في التخفيف من حدة الانطباع الذي اثاره الموقف اليساري الذي صرح بها (بيرتس) بعد انتخابه" رئيسا للعمل.

وقالت صحيفة ان "هذه خطوة هامة لان حكومة شارون اعلنت منذ مطلع العام الجاري وحتى اليوم عن مناقصات لبناء 315 وحدة سكنية في الضفة الغربية" فيما يصادق بيرتس على عدد مماثل مرة واحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في حزب العمل ان قرار بناء وحدات سكنية جديدة في الضفة الغربية "يهدف الى جذب مصوتين لحزب العمل من صفوف اليمين الذين اخافتهم تصريحات بيرتس حول تأييده لاتفاق اوسلو".

الجدير بالذكر ان موقف حزب العمل ورئيسه الجديد لم يختلف حتى اللحظة عن موقف رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون فيما يتعلق بالكتل الاستيطانية الكبيرة وتوسيعها بما في ذلك مستوطنة معاليه ادوميم.