كتائب شهداء الاقصى لن تقف مكتوفة الايدي امام ممارسات الاحتلال القذرة بتدنيس القران الكريم

نشر بتاريخ: 08/06/2005 ( آخر تحديث: 08/06/2005 الساعة: 16:41 )
رام الله-معا- اصدرت كتائب شهداء الاقصى بيانا تحذر فيه الاحتلال الاسرائيلي وتشير الى انها لن تقف مكتوفة الايدي امام انتهاكات وتجاوزات الاحتلال الاسرائيلي في ممارساتها القذرة بتدنيس القران الكريم، وعبرت كتائب شهداء الاقصى في فلسطين عن ادانتها للصمت العربي والاسلامي تجاه تدنيس القران على ايدي الامريكان في غوانتانامو واليوم في سجن مجدو الاحتلالي، عندما قام الضباط والجنود الاسرائيليين بتمزيق وركل المصحف الشريف تاكيدا منهم على السياسة الاسرائيلية تجاه الاسلام والمسلمين والتي تكشف مدى الحقد الاسرائيلي تجاه شعبنا الفلسطيني المسلم..
وتضيف الكتائب في بيانها انها لن توقف بنادقها واياديها مكتوفة تجاه الغطرسة الاسرائيلية من تدنيس للمصحف الشريف واعتداءات متكررة للمسجد الاقصى وسفك لدماء ابنائنا.
تدعو كتائب شهداء الاقصى جماهير شعبنا الفلسطيني والامتين العربية والاسلامية لوقفة جادة تجاه هذه الممارسات الصهيونية الحاقدة...استجابة لاخواننا المناضلين في سجون الاحتلال ومنحهم الصمود في اضرابهم المعلن ضد هذه الممارسات.
تؤكد الكتائب للمجتمع الدولي وكل المعنيين في حالة التهدئة في الاراضي الفلسطينية بان العدو وفي ظل هذه الممارسات من انتهاك لحرمة المسلمين بتدنيس القران الكريم واعتداءات المسجد الاقصى من قبل المتطرفين الصهاينة والاعتداءات المتكررة من قبل جنود العدو .