السبت: 16/01/2021

لقاءات فلسطينية مصرية اردنية قريبا لإنعاش الاقتصاد الفلسطيني ومخططات لاعادة فتح عشر مناطق صناعية في الضفة وغزة

نشر بتاريخ: 23/11/2005 ( آخر تحديث: 23/11/2005 الساعة: 09:55 )
معا - أعلن وزير الاقتصاد الوطني المهندس مازن سنقرط أن برنامج عمل هيئة المدن والمناطق الصناعية سيشهد تطوراً نوعياً في مستوى أدائه وخدماته المقدمة للقطاع الخاص، موضحاً أن عشر مناطق صناعية، في قطاع غزة والضفة الغربية سيجري العمل على إنشائها، وتطوير القائم منها خلال الفترة القريبة المقبلة.

وأشار سنقرط الى ان هذه المناطق سيتم افتتاحها دفعة واحدة، ومنها منطقة فلسطين الصناعية عند معبر بيت حانون "إيريز" سابقاً شمال قطاع غزة، التي ستكون من خلال شراكة فلسطينية تركية، وبتمويل أميركي، قيمته 3 ملايين دولار، ومنطقة الأوقاف الصناعية، التي ستقام على مساحة 300 دونم، شرق مدينة غزة، ومنطقة خان يونس الصناعية، وعدد من المناطق الصناعية في الضفة الغربية.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الفلسطينية أن سنقرط كشف أمس خلال لقاء موّسع للغرفة التجارية في غزة بحضور محافظ المدينة محمد القدوة وعدد من رجال الأعمال الفلسطينيين والمسؤولين, كشف عن جملة من الاستعدادات والمخططات لاعادة احياء الاقتصاد الفلسطيني ودعم قدرات القطاع الخاص.

وأوضح سنقرط أن اجتماعات خاصة من المتوقع أن تجري قريباً مع مسؤولين أردنيين ومصريين لاعادة احياء عدد من برامج ومشاريع تنمية القطاع الخاص والاقتصاد الوطني.

وتطرق سنقرط إلى ما تضمنته خطة الإنعاش الاقتصادي، التي أعدتها الوزارة، من مشاريع وبرامج مختلفة، بلغت كلفة تنفيذها للسنوات الثلاث المقبلة 25ر2 مليار دولار، إضافة إلى 25ر1 مليار كاستثمارات تستوجب التمويل من قبل القطاع الخاص الفلسطيني، المتواجد في الداخل والخارج، وكذلك عبر الشراكة مع القطاع الخاص العربي.

وأكد وزير الاقتصاد الوطني على أهمية الجهود المبذولة حالياً للإعداد لمؤتمر فلسطين للتنمية والاستثمار، الذي سيعقد في شهر نيسان المقبل في مدينتي غزة وبيت لحم، موضحاً أن ترتيبات عقد المؤتمر شملت، في المرحلة الحالية، إجراء سلسلة من الاتصالات مع رجال أعمال ومستثمرين عرب وأجانب في دول مختلفة.