السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

هل كانت سببا في استقالة وزير المالية ? انضمام 2500 عنصر من مقاتلي الفصائل المختلفة للاجهزة الامنية

نشر بتاريخ: 24/11/2005 ( آخر تحديث: 24/11/2005 الساعة: 22:12 )
معا- افاد مصدر أمني فلسطيني رفيع المستوى رفض الكشف عن اسمه، في تصريحات خاصة لـِ "انتفاضة فلسطين" موقع كتائب الاقصى على شبكة الانترنت بأن الفين وخمسمائة مقاتل ينتمون لكتائب شهداء الأقصى وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش، ولجان المقاومة الشعبية، قد أصبحوا فعلياً عناصر في السلطة الفلسطينية ،موزعين على عدة أجهزة أبرزها جهاز أمن الرئاسة الـ "17" وجهاز الأمن الوقائي.

وأضاف المصدر الامني بأن أوامر إدارية ومالية، قد وقعت من قبل وزير الداخلية والأمن الوطني نصر يوسف ،بعد موافقة الرئيس محمود عباس عليها لتثبيت هؤلاء المقاتلين بعد ان ظلت عالقة منذ شهور بسبب الأوضاع الأمنية الداخلية ،وعدم التوصل لإتفاق نهائي مع قادتهم بسبب اعدادهم الكبيرة وصعوبة تثبيت هذا العدد منهم.

وذكر المصدر ذاته ان عدداً من عناصر "حماس" و "الجهاد الإسلامي" أصبحوا عناصراً في السلطة الفلسطينية، بعد إن طلبوا انضمامهم للكشوفات التي تحوي أسماء عناصر من لجان المقاومة، و كتائب أبو الريش، وكتائب شهداء الأقصى.

ويسود الاعتقاد ان هذه الاعتمادات المالية كانت السبب المباشر وراء اقدام وزير المالية سلام فياض على تقديم استقالته ،حيث قيل في حينها ان تعيينات وترقيات وقعها الرئيس محمود عباس شملت مئات العناصر من الاجهزة الامنية ،دون موافقة الوزير كانت سببا لاستقالته