الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اولمرت بعد استقالته: على اسرائيل الانسحاب بشكل شبه كامل من الاحياء العربية في القدس والجولان

نشر بتاريخ: 29/09/2008 ( آخر تحديث: 29/09/2008 الساعة: 08:10 )
بيت لحم - معا - صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي المستقيل ايهود اولمرت بانه يتعين على اسرائيل التوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين ومع سوريا مما يعني الانسحاب من المناطق الفلسطينية بشكل شبه كامل بما فيها الاحياء العربية من القدس وكذلك الانسحاب من هضبة الجولان.

وقال اولمرت في سياق مقابلة لصحيفة "يديعوت احرونوت" نشرتها اليوم الاثنين، بمناسبة قرب انهائه مهام منصبه :" انه يمكن ايجاد حلول خاصة لقضية الاماكن المقدسة في القدس".

واكد رئيس الوزراء ان هناك نافذة فرص محدودة الزمن للتوصل الى اتفاق مع الفلسطينيين مقرا بانه اخطأ عندما كان يعتقد في السنوات الماضية بان اسرائيل يمكنها فرض سيطرتها على جميع انحاء القدس.

وفيما يتعلق بالمسار السوري، اشار اولمرت ان الاتصالات مع دمشق كانت قد بدأت من وراء الكواليس في مطلع العام الماضي، موضحا ان الاتفاق المحتمل مع سوريا ينطوي على مخاطر ولكنها ليست بمخاطر جنونية على حد تعبيره، ونوه بان مثل هذا الاتفاق يحمل في طياته فرصة لاحداث تغييرات دراماتيكية في المنطقة.

واعرب رئيس الوزراء عن اعتقاده بانه لا يمكن تحقيق السلام مع سوريا دون الانسحاب من هضبة الجولان، مؤكدا ان دمشق تعلم بان الثمن الذي سيتعين عليها دفعه مقابل السلام يتمثل بفك تحالفها مع ايران وحزب الله والمنظمات "الارهابية" الاخرى.

وشدد اولمرت على ان التهديد الحقيقي الذي تواجهه اسرائيل يتمثل بوجود صواريخ وقذائف صاروخية بحوزة الجهات المعادية لها وقال انه لا يمكن ايجاد الرد الملائم لهذا التهديد من خلال المساومة حول مئات الامتار هنا وهناك.