بلدية خانيونس تبحث مع لجان الأحياء سبل النهوض بواقعها الخدماتي وبناء علاقات قوية مع المجتمع

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 13:47 )
خانيونس - معا - بحثت بلدية خانيونس اليوم مع رؤساء لجان الأحياء التابعين لها الآليات المشتركة والخطة الإستراتيجية التنموية للنهوض بواقعها في مجال الإشكاليات الميدانية الطارئة في النواحي المالية والإدارية وضعف الأداء في تفعيل الأنشطة المجتمعية وإعداد المشاريع.

وأجمع المشاركون على ضرورة وضع خطة من قبل البلدية تهدف إلى بناء علاقات قوية بين لجنة الحي والأهالي وكذلك إيجاد حلول لكافة الإشكاليات العالقة ، إلى جانب بناء وحدات مشاريع داخل هذه اللجان تعمل على البحث والتطوير وتدريب الأعضاء على كيفية كتابة المشاريع وغيرها.

وقد نظم اجتماع موسع في قاعة المؤتمرات الكبرى التابعة للبلدية حضره إضافة إلى رؤساء لجان الأحياء البالغ عددها خمسة عشر ، كلاً من سعيد الأسطل مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام ونضال بربخ مسئول وحدة الأنشطة .

و أكد سعيد الأسطل خلال اللقاء، على إهتمام البلدية العميق والكبير بضرورة تطوير أداء لجان الأحياء في جميع النواحي بما فيها العمل الجاد على حل كافة الإشكاليات والخلافات والعمل على حل كافة الصعوبات، موضحاً أن البلدية تسعى دائماً نحو تفعيل علاقتها بالمجتمع المحلي وتوطيد العلاقة مع كافة شرائح المجتمع، مبينا الى أنها تمكنت خلال السنوات القليلة الماضية من تنفيذ عشرات المشاريع التطويرية بالتعاون مع لجان الأحياء بناءً على إحتياجاتها والتي أثمرت عن تنفيذ مشاريع للمرأة والطفل والشباب التي ساهمت بالرقي بواقعها نحو الأفضل .

وأشار نضال بربخ الى أهمية اللقاء الذي يأتي في إطار عمل وحدة التنشيط المجتمعي للتواصل مع لجان الأحياء ومساندتهم ودعمهم لتجاوز الإشكاليات التي تعاني منها, ومنها المالية والأنشطة المجتمعية وإعداد المشاريع، لافتاً إلى ضرورة إشراك الأهالي بأعمال اللجنة لتعزيز العلاقة المتبادلة ودعم أهدافها وبرامجها .