باحث من النجاح يحصل على جائزة أفضل بحث من جامعة Calgary في كندا

نشر بتاريخ: 14/05/2005 ( آخر تحديث: 14/05/2005 الساعة: 13:53 )
حصل الباحث نشأت نصار من قسم الهندسة الكيماوية في جامعة النجاح الوطنية على جائزة من كلية الهندسة في جامعة Calgary الواقعة في ولاية Alberta في كندا، وذلك عن بحثه في موضوع Nanotechnology الذي يشغل اهتمام الكثير من الباحثين لما يتيحه من تطبيقات عملية على نطاق واسع، وقد تناول الباحث محوراً دقيقاً من هذا الموضوع وهو تحضير Metal Oxide Nanoparticles والامكانيات التطبيقية التي تتيحها في مجالي الطاقة والبيئة.
وكان الباحث نصارقد التحق منذ عام في برنامج الدكتوراة في تخصص الهندسة الكيماوية في جامعة Calgary بإشراف البروفيسور " معن حسين" في مجال Nanotechnology، وهو أحد خريجي قسم الهندسة الكيماوية في جامعة النجاح الوطنية، وفي إطار
حرص الجامعة على الكفاءات العلمية الفلسطينية والاهتمام بها تم ارساله إلى جامعة McGill في مونتريال/ كندا للحصول على درجة الماجستير عام 2003، ثم عاد إلى الجامعة للتدريس في قسم الهندسة الكيماوية، وفي أيلول عام 2004 تم ابتعاثه للحصول على درجة الدكتوراة في جامعة Calgary، وخلال مسيرته العلمية أنجز مجموعة من الأبحاث في مجال تخصصه، كما شارك في العديد من المؤتمرات العالمية في عدة دول إضافة لمشاركته في ورشات عمل تتعلق بتصميم المعدات والمصانع وأجهزة الأمان.

وعن حصوله على الجائزة قال السيد نصار: إن حصولي على الجائزة المذكورة من المعهد الكندي للأبحاث العلمية والهندسيةNSERC مكنني من فتح آفاق جديدة في مجال البحث العلمي، علماً بأنني سأعرض بحثي في المؤتمر الاوروبي الذي سيعقد هذا العام في إسبانيا إضافة لمؤتمر الهندسة الكيماوية الذي سيعقد في تورنتو.

وعن طبيعة الجائزة قال: أنه انطلاقاً من حرص جامعة Calgary على تطوير البحث العلمي وتحفيزاً للباحثين على إنجاز أفضل الأبحاث العلمية، واستجابة لاحتياجات محلية تفرضها طبيعة المنطقة عمدت الجامعة إلى عقد مؤتمر سنوي تستقطب فيه الكفاءات العلمية لعرض الأبحاث العلمية المقدمة لنيل درجة الدكتوراة في جميع أنواع التخصصات الهندسية، وبعد استكمال المؤتمر لمناقشاته يتم تقييم الأبحاث المقدمة من قبل لجنة علمية متخصصة تقوم بدورها بمنح جائزة لأفضل بحث مقدم لنيل درجة الدكتوراة، وتبرز قيمة البحث التنافسية في كونه الأفضل بين الأبحاث المقدمة من قبل باحثين كنديين ومن يدرس الدكتوراة في كندا من مختلف الجنسيات من فلسطين، نيجيريا، السويد، اليونان، السعودية، وأمريكا اللاتينية وغيرها من الدول.

وفي تعليق له على هذه الجائزة قال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رامي حمد الله: إن جامعة النجاح الوطنية ترى في هذه الجائزة اعترافا عظيما وكبيرا بالدور الريادي الذي تقوم به في إثراء البحث العلمي والتقني في فلسطين، رغم كل الصعوبات والعراقيل الهائلة التي تمر بها، ودعا إلى العمل المتواصل من أجل إثراء البحث العلمي الذي يجسد هذا المعلم الحضاري والعلمي للوطن، وأضاف أن هذا الانجاز العلمي يضاف إلى مجموعة كبيرة من الإنجازات العلمية للجامعة، فقد حصلت الجامعة، ولمرات عديدة على جوائز علمية متعددة منها جائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب، وجائزة سانت أندروز للبحث العلمي، وجائزة هشام أديب حجاوي، وجائزة البنك الاسلامي للتنمية إضافة إلى الجوائز التي حصل عليها عدد من طلبة الجامعة في المجالات الأدبية.

كما تقدم بالتهنئة والتبريك إلى عميد وأساتذة وطلبة كلية الهندسة على هذا الانجاز العلمي وأكد على دعم الجامعة المتواصل للباحثين المتميزين سواء كانوا طلبة أو أكاديميين.
مراسلنا في نابلس