الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

تربية قلقيلية تنظم ورشة عمل حول الظواهر السلبية في المدارس واليات التعامل معها

نشر بتاريخ: 15/10/2008 ( آخر تحديث: 15/10/2008 الساعة: 06:21 )
قلقيلية - معا - نظمت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية "اليوم" الثلاثاء ورشة عمل حول الظواهر السلبية في المدارس واليات التعامل معها ،وذلك في قاعة مدرسة بنات الشيماء الثانوية في قلقيلية وبحضور مدير التربية والتعليم يوسف عودة وناريمان خليفة رئيسة قسم الإرشاد التربوي ومؤيد عفانة رئيس قسم النشاطات التربوية وكنار القاضي منسقة البرامج التربوية في منظمة اليونيسيف في شمال الضفة الغربية ،إضافة إلى حشد غفير من ممثلي الدوائر والمؤسسات الرسمية والأهلية في المحافظة ومديري ومديرات المدارس والمرشدين التربويين في المدارس.

وقد افتتح الورشة يوسف عودة مدير التربية والتعليم في محافظة قلقيلية حيث رحب بالحضور وأكد على أهمية هذه الورشة في تعزيز دور المجتمع المحلي ومؤسساته في العملية التربوية ،مؤكدا حرص مديرية التربية والتعليم على تفعيل دور المؤسسات الرسمية والأهلية في دعم العملية التربوية وفي تضافر كافة الجهود من اجل توفير أجواء تربوية أفضل للطلبة.

وأضاف عودة أن مديرية التربية تحرص على دراسة الظواهر السلبية الموجودة في المدارس ووضع الحلول وآليات التعامل معها من خلال إشراك المجتمع المحلي ومؤسساته المختلفة من اجل وضع حلول متكاملة .

وبين عودة أن هذه الورشة تأتي اثر اجتماع نظمته مديرية التربية والتعليم لمدراء المدارس والمرشدين التربويين في مدارس المدينة تم خلاله رصد الظواهر السلبية في المدارس ووضع توصيات للحد من هذه الظواهر والتخفيف منها .

واستعرضت ناريمان خليفة رئيسة قسم الإرشاد التربوي في تربية قلقيلية التوصيات العامة التي اقرها اجتماع مدراء المدارس والمرشدين التربويين ،حيث تم فتح باب النقاش مع ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية حول هذه التوصيات وآليات تنفيذها والتي تركزت حول سبل رفع تحصيل أداء الطلبة ،وتحييد المدارس من الفعاليات السياسية ، والتنسيق مع مديرية الشرطة في العمل المشترك مع التربية في متابعة سير العملية التربوية والحفاظ على الأمن في محيط المدارس خاصة أثناء حضور وانصراف الطلبة.

من ناحيته تحدث الرائد مجاهد ربايعة عن دور الشرطة تجاه الطلبة في المدارس على انه دور ايجابي وتقوم الشرطة بمتابعة وحل كافة المشاكل التي تحصل داخل المدارس بالطرق القانونية مؤكدا على احترام مكانة المعلم ،مبينا انه يجب احترام المعلم من قبل الطالب داعيا أولياء أمور الطلبة بمتابعة أبنائهم في المدرسة و المنزل ويجب متابعة و مسائلة الأبناء عن تحركاتهم بعد فترة الدراسة و الاطلاع على أوضاعهم وتحمل مسؤولياتهم تجاه أبنائهم .

واكد ربايعة على الاستعداد الكامل للتعاون مع مديرية التربية و التعليم في كافة القضايا ، وانه وبناءا على تعليمات مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا لله تم إنشاء دائرة ( حماية الأسرة ) في جهاز الشرطة وستكون لهذه الدائرة أهمية كبرى في متابعة كافة القضايا الاجتماعية وسيكون لها تعاون كبير وايجابي مع مديرية التربية والتعليم وهذا من شانه أن يخفف من العنف داخل الأسرة و المدرسة وسيكون لها اثر ايجابي على مجتمعنا الفلسطيني.

وتم التأكيد على الدور الهام لأولياء الامور في إنجاح العملية التربوية ،وضرورة تكامل العلاقة ما بين المدرسة وأولياء الامور لمتابعة تحصيل الطالب الأكاديمي وسلوكه ، كذلك تم الاتفاق على الدور الهام لوسائل الإعلام في دعم العملية التربوية ،إضافة إلى رفع توصيات لوزارة التربية والتعليم العالي لتعزيز دور مدير المدرسة والتخفيف من الأعباء الوظيفية الملقاة على عاتقه إضافة إلى ضرورة المراجعة المستمرة للمنهاج الدراسي لضمان ملائمته لمستويات الطلبة ومراحلهم العمرية .

وتم في نهاية ورشة العمل تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات ولدعم المسيرة التربوية، حيث تشكلت اللجنة من ممثلين عن كل من مديرية التربية والتعليم ، الشرطة ، الأمن الوقائي ، البلدية ، التوجيه السياسي ، الأوقاف ، الحكم المحلي ، مكتب العمل ، وكالة الغوث ، الإغاثة الطبية .