الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الملتقى المدني تنظم ورشتي عمل في محافظتي نابلس وسلفيت

نشر بتاريخ: 29/11/2005 ( آخر تحديث: 29/11/2005 الساعة: 11:15 )
نابلس- معا- نظمت مؤسسة الملتقى المدني في محافظة نابلس وبتمويل من الممثلية الهولندية وبالتعاون مع جمعية العمل التنموي, ورشة عمل تدريبية حول تثقيف الناخبين في العملية الانتخابية.

وتناولت الورشة عددا من القضايا ابرزها أهمية المشاركة في العملية الانتخابية وكل من قانوني الانتخابات المحلية والتشريعية وتمثيل المرأة في الانتخابات، كما تحدث المشاركون والمشاركات حول ضرورة تكاتف الجهود الرسمية والشعبية وكذلك المؤسسات لانجاح العملية الانتخابية لما في ذلك من تطوير عمل المؤسسة التشريعية الفلسطينية.

من جانب اخر اوصت المشاركات في ورشة عمل حول الرقابة على الانتخابات والممولة من الممثلية اليابانية عقدت بالتعاون بين الملتقى المدني ومجلس قروي خربة قيس، ان يتم احترام موعد الانتخابات في 25 كانون الثاني القادم، وان يتم انتخاب الافضل والاصلح من بين المرشحين.

حيث بدأت الورشة بكلمة ترحيبية من قبل منسق الملتقى, وعرف الملتقى المدني على انه مؤسسة غير ربحية تسعى لنشر الديمقراطية في المجتمع الفلسطيني، وانها غير مسيسة ولا تتبع حكومة معينة، وتهدف لإيجاد المجتمع المدني، وعرف الرقابة على الانتخابات وانواعها ومن يقوم بها ، وضرورة أن يكون هناك مراقبة على الانتخابات لضمان نجاحها ونزاهتها وحياديتها.

وتم خلال الورشة شرح النظام الانتخابي والفرق بين النظام الانتخابي القديم والجديد، وانواع النظم الانتخابية المعاصرة، وتم استعراض اهم المشاكل في العملية الانتخابية وخاصة التي تتعرض لموضوع الرقابة، وتم الإجابة عن استفسارات الحضور بخصوص العقوبات الانتخابية، وخاصة موضوع انتحال صفة الأمية.

وفي نهاية الورشة وزع كتيب يبين ويوضح عملية الرقابة ومراحلها، وتم شرح باختصار مجمل العملية الانتخابية وشكر المنسق المشاركات لحسن اصغائهن.