الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

يوسف : الحوار في القاهرة سيبقى الخطوة الأولى والأهم على طريق الوصول للمصالحة الوطنية الشاملة

نشر بتاريخ: 21/10/2008 ( آخر تحديث: 21/10/2008 الساعة: 20:27 )
غزة - معا- قال الدكتور أحمد يوسف المستشار السياسي بوزارة الخارجية في قطاع غزة ، أن الحوار في القاهرة سيبقى هو الخطوة الأولى والأهم على طريق الوصول للمصالحة الوطنية .

وشدد يوسف في بيان صحافي أصدره ،اليوم " أن التفاؤل سيد الأحكام لمعظم أبناء الشعب الفلسطيني على أبواب المصالحة الوطنية" .

واشار يوسف الى أن العيون ستبقى متجهة للقاهرة لمتابعة جهود مصر في تحديد الخطوات العريضة لورقة اتفاق المبادئ، التي أخذت طريقها الآن إلى أيدي الفصائل بهدف التوافق عليها قبل اجتماعها القادم في القاهرة الشهر المقبل، وكذلك الجامعة العربية التي ستطرح رؤية المصالحة بشكلها النهائي، والعمل على إلزام كافة الأطراف الفلسطينية بها، وتسويقها غربياً مع توفير الغطاء السياسي الذي يضمن فك الحصار، وإنهاء العزلة السياسية عن الحكومة الفلسطينية.

وأضاف " وبانتظار المصالحة الوطنية، تبقى قلوبنا تلهج بالدعاء ".

ونوه يوسف ،إلى ان وفد حماس اعرب عن ارتياحه عقب لقائه بالوزير اللواء عمر سليمان مدير المخابرات العامة، واطمئنانه لتفهم مصر لمقترحاته ورؤيته.

واعرب يوسف عن اسفه "بخروج أصوات تشكك في تحركات حماس وتتهمها بعدم الجدية وتخريب الحوار ".

وقال" ان الامر لم يقتصر على بعض التصريحات التي أوردتها بعض الجهات المسئولة في السلطة، بل انطلقت حملة إعلامية تدفع في اتجاه التصعيد والدعوة بالتحريض على حماس، واستهدافها بحملات التشكيك والطعن" .

واضاف" أن هذه السلوكيات لا توحي بأننا على أبواب مصالحة وطنية، لأنها تريد نكأ الجراح والعودة إلى الملاسنة وكيل اللعنات، كلٌّ في اتجاه الآخر".